تحدث مع عملائك عبر تويتر وإنستجرام

لا يخفى على أحد أن وسائل التواصل الاجتماعي تجعل التواصل مع الآخرين أمرًا سهلًا، لكنَّ هذا لايعني أنه لايحتاج وقتًا أو جهدًا، فالسهولة تعني إمكانية التواصل مباشرةً مع المستهلك، بينما كان الأمر في الماضي يتطلب وسيطًا؛ مثل الصحف أو الإعلانات لتصل إلى جمهورك؛ أي إنَّ القدرة على التواصل المباشر لم تكن بالأمر السهل.

لقد غيَّرت مواقع التواصل الاجتماعي، طريقة التفاعل بين العلامات التجارية والمستهلكين بشكل كلي، فإذا أردت التواصل معهم، فلا يكفي مجرد توزيع المعلومات عن منتجك الجديد، بل لابد من التواصل والتفاعل معهم، إذا أردت الحصول على متابعة حقيقية. وبمعنى آخر؛ أنت بحاجة إلى أن تتحدث مع عملائك وليس إليهم، فالعلاقة بين العلامة التجارية وقاعدة المستهلكين لاتنشأ بين ليلة وضحاها.

ولكي تحقق التفاعل الإيجابي مع عملائك، هناك 4 خطوات تجعلك على الطريق الصحيح:

أولًا: أطلق الوسوم (الهاشتاجات):
يرغب جمهور مواقع التواصل بأن يكونوا جزءًا من شيء ما، ويمكنك- كرائد أعمال- تحقيق تلك الرغبة، بإنشاء وسوم(هاشتاجات) خاصة بهم.

وبطبيعة الحال، يُعد تويتر وإنستجرام الأكثر فائدة في ذلك؛ حيث يسهلان تواصلك مع المستهلكين؛ ما يتيح لهم التحدث بخصوص منتجك، كما يسهل عليك الوصول إليهم.

وتتميز حملات الوسوم المدعومة بجوائز، بأنها ذات فاعلية أكبر للجمهور؛ لأن تفاعلهم سوف يكون أكبر، عندما يعلمون أنَّ هناك جوائز.

وفي هذا الإطار، يجب أن تستخدم الوسوم باتجاهين في الوقت نفسه ، فبينما تشجع عملاءك على استخدام وسم معين، فعليك فعل ذلك أيضًا؛ أي تُسهِّل وصول عملائك المحتملين إليك.

ثانيًا: وجه الأسئلة لمتابعيك:
كي تحصل على تفاعل وتجاوب جيدين من متابعيك، ابتعد عن الجمل الخبرية، والأفضل أن تستخدم الأسئلة؛ لأنها تنتج محادثات؛ وبالتالي تزيد من تفاعلك مع الجمهور. تعوَّد على توجيه أسئلة إليهم، شريطة أن تكون سهلة؛ ليتناسب السؤال والجواب مع الأحرف المسموح بها في تويتر. اسألهم مثلًا: كيف يستخدمون منتجك؟، أو ما الشيء المفضل لديهم حول المنتج؟، أو ما التغييرات التي يريدونها بخصوصه؟.
باستخدام هذا الأسلوب، ستندهش من حجم التفاعل الذي ستلمسه، على كل حال هذه مجرد أول خطوة. لكي تجعل المحادثة سهلة عليك.

ثالثًا: شارك وتفاعل:
توجيه الأسئلة لعملائك، وتشجيعهم على الكلام لايكفي، بل يجب أن تعترف بهم أيضًا، فعندما يتكلم متابعوك بشكل إيجابي حول منتجك، اشكرهم، وعندما يشتكون منه، تواصل معهم بأدب، وأخبرهم بأنك ستبحث الموضوع، وعندما يسأل أحدهم سؤالًا، فاحرص على أن تجيب عنه، وعندما يجيب، اترك تعليقًا أو إعجابًا حول جوابه.

من الأمور الرائعة على مواقع التواصل، أن تكون متفاعلًا ومتواصلًا مع جمهورك المستهدف؛ لذا سُمِّيت تلك المنصات بـ” مواقع التواصل الاجتماعي”؛ أي يجب أن تكون قادرًا على بدء المحادثات والاستمرار فيها.

رابعًا: كن حقيقيًا:
لايريد المستهلك التحدث إلى علامة تجارية، بل إلى شخص حقيقي؛ لذا عندما تكون علامتك التجارية فعالة على وسائل التواصل الاجتماعي، فيجب أن يحدث ذلك بطريقة وديّة، فالعلامات التجارية الناجحة هي التي تحمل هوية وشخصية مالكيها. خذ وقتك لتستنتج كيف يجب أن تكون شخصية علامتك التجارية، فذلك يؤكد أن متابعيك سيحبون التحدث بالفعل عن شركتك ومنتجاتك.

عن كاي جرين/ Dr. R. Kay Green

د.ر. كاي . جرين: رئيس تنفيذي لشركة RKG Marketing Solutions Inc.، يتابعها على تويتر نحو 190 ألف، وعلى فيسبوك نحو 35 ألف. حاصلة على دكتوراه في إدارة الأعمال والتسويق، ودكتوراه الدورات الدراسية في القيادة والتغيير التنظيمي. ألفت أكثر من 350 منهجًا عبر الإنترنت، ومتحدثة في مجال التسويق والأعمال. تكتب في أكثر من عشر وسائل إعلامية عالمية أبرزها: هافينجتون بوست، وبلاك إنتيربريس، وبلاك نيوز، والشبكة، وبوسينيس ريفيو، والمجلة الرقمية، كلية الرؤية، ومجلة الأعمال نيو هامبشاير.

شاهد أيضاً

النصائح الخمس للتواصل الفعال في المؤتمرات

بعد عدة سنوات من العمل واكتساب الخبرات، خلصت إلى خمس نصائح تساعد رواد الأعمال على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.