بهدف دعم قدرات القطاع الثقافي: توقيع مذكرة تفاهم بين العامة للثقافة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية

وقعت الهيئة العامة للثقافة مذكرة تفاهم مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ لتعزيز التعاون في عدة مجالات ثقافية بالمملكة.

تتضمن المذكرة- التي وقعها المهندس أحمد بن فهد؛ الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة، وأحمد بن إبراهيم لنجاوي؛ الرئيس التنفيذي المكلف لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية- إقامة برامج لتطوير قدرات القطاع الثقافي بالعمل المشترك على مشاريع وأنشطة مزمع إقامتها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، تدعم الأنشطة الثقافية والفنية؛ باستقطاب الخبرات العالمية إلى جانب تأهيل وتمكين الكوادر الوطنية.
وقال المهندس أحمد بن فهد، إن توقيع المذكرة يأتي مـن حرص الهيئة العامة للثقافة، على بناء شراكات هادفة ومثمرة مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية؛ لتحفيز وتطوير قطاع الثقافة والارتقاء بعناصره لخدمة رؤية 2030.

وأضاف أن الجنبين سيتعاونان للاستفادة من الأماكن الخصبة التي تزخر بها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، واستغلالها في احتضان البرامج الداعمة للمواهب الثقافية، ودعم أنشطة الثقافة والفنون، وتنظيم فعاليات ثقافية متنوعة للسكان والمرتادين تتضمن أنشطة وندوات أدبية، ومعارض للفنون التشكيلية، وفعاليات مسرحية، وفنونًا موسيقية وعروضًا للأفلام السعودية.

واوضح أحمد بن إبراهيم لنجاوي أن المذكرة تهدف إلى تنفيذ برامج وأنشطة تساعد على تفعيل دور الطرفين في تحقيق رؤية 2030؛ عبر تفعيل الأنشطة الثقافية وتبادل الخبرات، وتقديم خدمات عالية الجودة لسكان وزوار المدينة، في ظل ما لديها من إمكانيات وبنى تحتية تسهل تنفيذ المشاريع والأنشطة الثقافية.

كتب- عبدالله القطان

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“الأراضي البيضاء” تخصص 138 مليون ريال لـ”إسكان عنيزة”

أعلن برنامج “رسوم الأراضي البيضاء” عن تخصيصه 138 مليون ريال لاستكمال تنفيذ وإيصال خدمات البنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.