بنك أبوظبي الوطني

بنك أبوظبي الوطني

 

يعتبر بنك أبوظبي الوطني من البنوك الرائدة في الشرق الأوسط وأحد البنوك الأكثر أماناً في العالم. تمنحنا جذورنا الراسخة في أبوظبي فهماً شاملاً لمتغيرات المنطقة العربية وصلاتها مع الأسواق العالمية. ويهدف البنك ليصبح الأول لكل من يرغب في القيام بالأعمال في هذه المنطقة الاستراتيجية التي تربط بين الغرب والشرق، كما يعد ضمن أكثر 50 بنك أماناً في العالم .

كما يخطط البنك لأعماله بنظرة طويلة الأمد، من خلال تقديم الاستشارات لجميع الاحتياجات المصرفية لعملائه، من صفقات الأعمال الضخمة حتى أبسط الخدمات المصرفية الشخصية. والسعي دائماً لرفع مستوى الخدمات في القطاع المصرفي، وتحقيق أعلى معايير المصداقية والحوكمة، والتوسع عالمياً.

يعتبر بنك أبوظبي الوطني جزء لا يتجزأ من ماضي دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشارك بدورٍ فعال في صناعة مستقبلها، كما يقوم البنك باستثمار رؤوس الأموال في الحاضر بشكل فعال من أجل المستقبل.

 

تاريخ عريق

يتمتع بنك أبوظبي الوطني بتاريخ عريق، حيث تأسس عام 1968 بموجب مرسوم أميري صادر عن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،  مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الحديثة.

 الأكثر أماناً

يُصنف بنك أبوظبي الوطني ضمن البنوك الـ50 الأكثر أمانا في العالم من قبل “غلوبال فاينانس” والبنك الأكثر أماناً في الشرق الأوسط والأسواق الناشئة.

 تصنيف ائتماني

حصل بنك أبوظبي الوطني على التصنيف الائتماني +AA-/A-1 للأمدين القصير والطويل من ستاندرد آند بورز، و Aa3/P1 من موديز و +AA-/F1 من فيتش و +A  من وكالة التصنيف والاستثمار المعلوماتي اليابانية “آر آند بي” ، و AAA للأمدين الطويل والقصير من وكالة “رام” الماليزية.

 18 دولة  في خمس قارات

في عام 1975 افتتح بنك أبوظبي الوطني أول فروعه الخارجية بتدشين فرع طلعت حرب في جمهورية مصر العربية، وتبع ذلك توسعات في السودان وسلطنة عمان في العام التالي. وقبل نهاية عقد السبعينيات، افتتح بنك أبوظبي الوطني فروعا في المملكة المتحدة وفرنسا، وبدأ عملياته الأميركية في واشنطن عام 1981. كما توسع بنك أبوظبي الوطني في منطقة الشرق الأقصى عام 2009 وفي جنوب شرق آسيا عام 2012 وفي أمريكا الجنوبية في البرازيل في 2013. واليوم تمتد شبكة البنك لتغطي 18 دولة موزعة على خمس قارات حيث تمتد من هونج كونج في الشرق الأقصى إلى ماليزيا في جنوب شرق آسيا وسلطنة عمان والامارات والكويت والبحرين في مجلس التعاون الخليجي، والأردن ولبنان في شرق المتوسط ومصر والسودان وليبيا في أفريقيا وفرنسا وسويسرا والمملكة المتحدة وجزر القنال في أوروبا والبرازيل في أمريكا الجنوبية وواشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

 شركة مساهمة عامة  

مع تأسيس سوق أبوظبي للأوراق المالية في 2000، طرح بنك أبوظبي الوطني ما يقرب من 30٪ من أسهمه للاكتتاب العام ليصبح من أول شركات المساهمة العامة التي يتم تداولها في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

برزت المنطقة الممتدة من غرب أفريقيا إلى شرق آسيا خلال السنوات القليلة الماضية كونها تمثل المنطقة الأسرع نموا في العالم. وتحظى إمارة أبوظبي بموقع استراتيجي في وسط هذا المنطقة المزدهرة التي نطلق عليها في بنك أبوظبي الوطني اسم “المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق”.

تمتاز المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق بالنمو الملحوظ للقطاع الخاص ونجاحها في استقطاب الاستثمارات الدولية، الأمر الذي ساهم في تسريع عجلة النمو في اقتصادات أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، ويعزز النمو السكاني الطلب على الطاقة والمياه والغذاء ومختلف السلع الأساسية. وبينما يساهم الازدهار الاقتصادي ووجود طبقة متوسطة طموحة في إعطاء مزيد من الزخم للنمو الاقتصادي في هذه المنطقة، فإنها تضم العديد من المدن النامية، وهو ما سيجعل منها بؤرة نشطة اقتصادياً تخلق فرصاً تجارية واقتصادية غير محدودة.

تسهم الزيادة في الطاقات الصناعية وقوة القدرات المالية في آسيا في تعزيز نموها ونفوذها على الساحة العالمية، وترتكز التنمية في الشرق الأوسط على تنامي الطلب العالمي على الطاقة، وتتمتع القارة الأفريقية بآفاق كبيرة لتنمية الانتاج الزراعي. كما يسهم الاعتماد المتبادل في هذه المنطقة في إعطاء مزيد من الترابط السياسي والاقتصادي بين دول المنطقة.

ويصنف بنك أبوظبي الوطني التوسع في المراكز الرئيسية ضمن المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق، ودعم توسع أنشطة وعمليات عملائنا، وتسهيل حركة التجارة والاستثمار والمساهمة في التنمية المستدامة لهذه الاقتصاديات.

 

مجلس الإدارة

يتمتع رئيس وأعضاء مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني بخبرات ومعارف واسعة وقدرات مهنية متميزة، الأمر الذي يسهم في احتفاظ البنك بمكانته كمؤسسة مصرفية رئيسية في المنطقة

ويرأس مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني معالي ناصر السويدي منذ العام 2003.

 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

خمس خطوات قبل تغيير نشاطك التجاري

يمر رواد الأعمال بمرحلة يجدون فيها مشروعاتهم لا تدر مزيدًا من الأرباح، أو بدأت أرباحهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *