"بسطة ماركت" يواصل دعم المشروعات الصغيرة بجدة
جانب من فعاليات بسطة ماركت

“بسطة ماركت” تواصل دعم المشروعات الصغيرة بجدة

تواصل سوق غرفة جدة الموسمية”بسطة ماركت” – في نسختها الثانية-، دعمها للمشروعات الصغيرة في جدة، عبر إقامة الفعاليات الخاصة بتسويق منتجات رواد الأعمال، منذ بداية شهر ديسمبر الماضي ويستمر على مدار 4 أشهر.

وتهدف “بسطة ماركت” إلى تشجيع ثقافة العمل الحر وخفض معدل البطالة في المملكة، من خلال عرض وتسويق أكثر من 8000 منتج متنوع بين المواد الغذائية، والهدايا، والإكسسوارات المنزلية، ووسائل الترفيه، وألعاب الأطفال، وغيرها، عبر 240 بسطة.

وتُنظم فعاليات المعرض كل يوم جمعة، ويتم استقبال طلبات الحصول على البسطات وتسليمها إلكترونيا بأسعار رمزية بحسب الموقع والمساحة، عبر أكشاك خشبية تحتوي على وسائل السلامة بإشراف قطاع الخدمات وإدارة الأمن بغرفة جدة، وبالتنسيق مع الدفاع المدني.

من جانبه أكد فايز بن عبد الله الحربي؛ عضو مجلس إدارة غرفة جدة المسؤول عن دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن المشروع قد نجح في استقبال نحو عشرة آلاف زائر يوميًا؛ ما أسهم في إزالة معوقات التعريف بمنتجات رواد الأعمال، كما هيأ المناخ المناسب للمنافسة المحلية والإقليمية وإثبات كفاءة المنتج السعودي.

ولفت الحربي إلى أن السوق تُعد فرصة لتطوير مهارات البيع والتجارة للمشاركين،  كما أن المشاركات متاحة للعائلات والشباب وجميع الفئات العمرية والمستويات الاجتماعية.

جدير بالذكر أن حققت السوق نجاحًا باهرًا منذ انطلاقها في نسختها الأولى كسوق عصرية للمنشآت الصغيرة والناشئة؛ إذ بلغ عدد المشاركين في الدورة السابقة على مدى 12 أسبوع 2340 عارض، فيما بلغ عدد الزوار 115,000 زائر، وفقًا لإحصائيات المركز الوطني للدراسات “ماس”.

كتبت: سلمى ياسين

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

بالصور..احتفالات اليوم الوطني السابع والثمانين بالمملكة

تواصل جميع المدن والمحافظات السعودية منذ أمس السبت وحتى مساء اليوم الأحد، احتفالات فنية واجتماعية وثقافية بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *