انطلاق “موسم الشرقية” كأكبر تظاهرة ثقافية وترفيهية وسياحية بالمنطقة

تتهيأ المنطقة الشرقية ــ اليوم الخميس ــ لانطلاقة “موسم الشرقية”، الذي يٌعد أكبر تظاهرة ثقافية وترفيهية وسياحة تشهدها المنطقة، كأول مواسم السعودية الإحدى عشر، التي تأتي ضمن برنامــج جــودة الحيــاة 2020، الذي اعتمده صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (حفظه الله).

ويهدف “موسم الشرقية” إلــى تطويــر قطــاع الســياحة والترفيــه فــي المملكــة؛ لدفــع مســيرة الاقتصــاد الوطنــي، وتنويع مصادر الدخل، وخلق المزيــد مــن الفرص الوظيفية لأبناء وبنـات الوطـن.

ويشارك في تنظيم الفعالية، العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، في مقدمتها الهيئة العامة للرياضة، والهيئة العامة للترفيه، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ممثلة في مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية، والهيئة العامة للثقافة، وشركة أرامكو السعودية ممثلة في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وأمانة المنطقة الشرقية، وأمانة الأحساء إلى جانب غرفة الشرقية، وغرفة الأحساء.

ويتضمن “موسم الشرقية” في طياته أكثر من 100 فعالية ترفيهية، وثقافية، وتجارب علمية، ومشاركات عالمية في مجال الفن والرياضة، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية، تتميّز بالتنوع والتشويق والثراء المعرفي والفني.

وتستمر هذه الفعاليات حتى 30 مارس الجاري، وتغطي مختلف محافظات ومدن المنطقة الشرقية في كل من “الدمام، الظهران، الخبر، الأحساء، الجبيل الصناعية، القطيف، النعيرية، الخفجي، وحفر الباطن”.

ويشارك في موسم الشرقية أكثر من 4500 متطوع ومتطوعة، تم تدريبهم بدورات متخصصة في ست مراكز لتنظيم الفعاليات، لإكسابهم مهارات إدارة الفعالية، والرد على استفسارات الجمهور، وفنون التعامل مع المواقف والأزمات والكوارث، وبروتوكولات التعامل مع الجمهور وإدارة الحشود، بالإضافة إلى تأهيلهم للقيام بعمل الإسعافات الأولية.

ويستمتع أهالي وزوار المنطقة الشرقية ــ اليوم الخميس ــ بمشاهدة عروض “سيرك إيلواز”، أحـد أهـم وأعـرق عـروض السـيرك العالميـة التي تقدم الأكروبات المثيرة والرقص والاستعراضات البهلوانية، بما يتناسب مع جميع الفئات والأعمار، وذلك في منتزه لايف بارك، بالإضافة إلى مشـــاهدة الألعـــاب الناريــة وهـــي تضيء سماء المنطقة بألوانهـا الزاهية وأشكالها الرائعـة.

وتتضمن الفعاليات، عرض السيارات المعدلة في الواجهة البحرية، ويكتشف أهالي “الخبر” تقنية “الدرونز” التي ستقام في معارض الظهران الدولية؛ لاكتشاف هذه الظاهرة التقنيــة الجديــدة واستخداماتها والإمكانيات الضخمـة المسـتقبلية التـي يمكـن لـ”الدرونـز” القيـام بهـا فـي مجتمعنــا، وتقام في كورنيش الخبر “جادة الترفيه” التي تجمع العديد من الفعاليات والكرنفالات الفنيـة، والأركان التفاعلية الشـعبية.

وعلى هامش “موسم الشرقية”، ستقام أيضًا “القرية الثقافية” في كورنيش الخبر، وتضم 13 جناحًا خـاصًا، يمثـل كل جناح أحـد مناطق المملكة، وتقدم القريـة عـروضًا مختلفة للأزياء الشـعبية والملبوسات التي اشتهرت بها كل منطقة، بالإضافة إلى فعاليات ممتعة للأطفال والعوائل، كما تقام أيضًا “عروض ثلاثية الأبعاد” بالقرب من برج المياه، وتمثل بطولة “نزال الأبطال” انطلاقة “موسم الشرقية في مدينة الأحساء، والتي تتبعها العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية والفنية المتميّزة.

ويواكب حضور معرض “ليوناردو دافينشي” و”فان جوخ” انطلاقة “موسم الشرقية”، بمعارض تقام لأول مرة في المملكة، ينظمها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” في الظهران، ويتزامن ذلك مع تدشين “منتدى إثراء” الذي يقدم جرعة كاملة من الإلهام، من خلال متحدثين شباب يعرضون تجاربهم وقصصهم الشخصية الملهمة التي تثري العقول، وتعزز مبادئ الإبداع والمثابرة والنجاح بين الشباب في المملكة، وعرض “الطاقة المرئي”، ومجموعة من البرامج والفعاليات الشيقة.

وفي “الجبيل” يشارك الزوار متعة المشاهدة لعروض “ثلاثية الأبعاد” على مبنى “سابك”، وعرض المياه التفاعلي في شاطئ الفناتير، ومعرض الفنون في المركز الثقافي.

ويعيش أهالي النعيرية، وحفر الباطن، والخفجي، “تجربة تفاعلية لعملية إنتاج النفط”، والتي تتيح للزوار خوض تجربة تفاعلية تعتمد على أحدث التقنيات التي تستعرض عمليات التنقيب وإنتاج النفط، ومعرض “إثراء لاب” الذي يقدم معارض تفاعلية متنقلة ذات طبيعة تعليمية وابتكارية رائعة، تعتمد على الإبداع في مجالات العلوم والهندسة والرياضيات والتقنية الحديثة، وتناسب جميع الأعمار والفئات، بالإضافة إلى انطلاقة مهرجان “كلنا الخفجي” المليء بالفعاليات الترفيهية والثقافية والتراثية الموجهة للأسرة والطفل، ويستهدف كافة الجاليات بإتاحة الفرصة لهم في تقديم عرض تمثل تراث وثقافة بلدانهم.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

إطلاق برنامج التنمية الاجتماعية لمنطقة الحدود الشمالية

دشّن الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز؛ أمير منطقة الحدود الشمالية، أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.