انشاء مركزٍ لحاضنات الأعمال بـ (غرفة مكة)

أقر مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة في اجتماعه السابع لدروته الحالية، والذي عقد اليوم الأحد بمقر الغرفة؛ إنشاء مركز لحاضنات الأعمال، وابلغ مركز الدراسات والبحوث الذي يهدف إلى إجراء البحوث والدراسات الاقتصادية وتقديم الرؤى المستقبلية وصناعة الأفكار بذلك، كما ناقش المجلس الإنجازات التي تحققت من خلال الأنشطة والفعاليات التي أقامتها الغرفة خلال العام 2018م.

على صعيد آخر، أكد الاجتماع الثالث للجنة النقل والمواصلات تطور منظومة النقل خلال الفترة الحالية، وقرر عقد ورشة تنسيقية بمقر الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، تضم هيئة النقل العام والنقابة العامة للسيارات ممثلة في الشركات العاملة في نقل الحجاج والمعتمرين لبحث المعوقات التي تعترض القطاع.

وأوضح نبيل عبدالرحيم عابد رئيس لجنة النقل والمواصلات في اجتماع استضاف، المشرف العام على قطاع النقل بوزارة الحج والعمرة بسام غلمان ومساعد رئيس النقابة لشؤون النقل بالنقابة العامة للسيارات أسامة سمكري؛ أوضح أن الاجتماع ناقش ما يواجهه قطاعي الحج والعمرة من بعض الاشكاليات لقطاع النقل والتي تستوجب العمل بتكاتف كافة الجهات ذات العلاقة لإيجاد الحلول المناسبة لها من خلال الشراكة الدائمة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، ووضع رؤى وافكار للإسهام في معالجة العوائق التي قد تكون سببا في ضعف مخرجات قطاع النقل.

وأكد عابد عزمهم على العمل ومواجهة الصعوبات والتحديات للوصول إلى التميز، وتقديم أرقى خدمات النقل لضيوف الرحمن.

من جهته، أوضح الدكتور بسام غلمان، أن منظومة النقل العام غير مكتملة العناصر ومعرضة للخلل، ودورنا كمسؤولين عن النقل العام تطوير المنظومة القائمة والتماشي مع الوضع الراهن، وتعزيز الوضع القائم، وتحسين وضع الخدمة المتاحة حاليا، ثم التخطيط لمستقبل قريب للقضاء على المشاكل التي تعترض الطريق في قطاع النقل.

وأشار غلمان إلى عدم توفر أداة للنقل العام في مواسم الحج والعمرة إلا الحافلات، حتى اشعار آخر، مشيرا إلى أن الحافلات أصبحت هي النمط التشغيلي الوحيد المتاح لتقديم خدمة النقل العام في المواسم، وهذه الخدمة لها مشرع، ومدير ومنفذ، فالمشرع هي وزارتي الحج والعمرة ووزارة النقل، المدير هما وكالة وزارة الحج لشؤون الحج والعمرة والهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج، والمنفذ والمشغل للخدمة هي النقابة العامة للسيارات، وتحتها كل الشركات المرخص لها بالعمل وعددها (36) شركة.

وأضاف بأن المنظومة شهدت تحسنا كبيرا، فكان موسم الحج السابق أفضل بكثير من سابقه، ولدينا خطط وأفكار وبرامج على المدى المتوسط، سنجنى ثمارها خلال السنتين أو الثلاث المقبلة باذن الله، مثل التحسينات على منظومة النقل الترددي، أما على المدى البعيد فهناك تحسينات وتطويرات تشمل تكملة خط قطار المشاعر المقدسة، ومترو مكة، كما تشمل التشغيل الكامل لقطار الحرمين.

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

علي العثيم يحث رواد الأعمال على الاستثمار في مجال الرياضة

طالب علي العثيم؛ رئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية وعضو مجلس إدارة غرفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.