اليوم..”ساما” تبدأ في تطبيق مباديء التمويل المسؤول للأفراد

تبدأ مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، اليوم الأحد 12 أغسطس، تطبيق مباديء التمويل المسؤول للأفراد.

وكانت “ساما” أصدرت، في مايو الماضي، مباديء التمويل المسؤول للأفراد؛ التي تشمل المباديء الكيفية للتمويل المسؤول، والمتمثلة في أنه على الممول اتباع أسلوب علمي ومعايير وإجراءات واضحة وشفافة ومكتوبة لتقييم الجدارة الائتمانية للعميل وقدرته على السداد وذلك وفق أفضل الممارسات في هذا المجال.

وتنص المباديء على أنه على الممول فحص السجل الائتماني للعميل بعد موافقته للتحقق من ملاءته المالية وقدرته على تحمل الالتزامات الائتمانية الشهرية، وسلوكه الائتماني، وتوثيقه في ملف التمويل.

تشمل، أيضًا، أنه على الممول أن يطلب من العميل الإفصاح كتابيًا على أي التزامات مالية عليه مثل القروض من جهة العمل، أو الأصدقاء، أو الأقارب، أو غيرها من الالتزامات الأخرى.

وتشمل كذلك أنه على الممول أن يخضع جميع عملائه لتقييم إمكانية تحمل الالتزامات الائتمانية الشهرية خصوصًا في الظروف التي تقترب فيها نسب التحمل للعميل من الحدود العليا.

وتنص المباديء على أنه يجب على الممول استخدام نماذج وأدوات مالية لقياس إمكانية تحمل الالتزامات الائتمانية الشهرية، ومدى ملاءمة التمويل لاحتياجات وظروف العميل.

وتخضع نسب التحمل للعملاء الذين يبلغ إجمالي دخلهم الشهري 15 ألف ريال فأقل لعدة شروط منها: ألا تتجاوز الالتزامات الائتمانية الشهرية المترتبة على التمويل والمرتبطة فقط بالاستقطاع الشهري من إجمالي الراتب للعميل ما نسبته 33.33%، وللعملاء المتقاعدين 25% من إجمالي الراتب.

وتخضع نسب التحمل للعملاء الذين يبلغ إجمالي دخلهم الشهري 25 ألف ريال لعدد من الشروط منها: ألا تتجاوز الالتزامات الائتمانية الشهرية المترتبة على التمويل والمرتبطة فقط بالاستقطاع الشهري من إجمالي الراتب للعميل ما نسبته 33.33% وللعملاء المتقاعدين 25% من إجمالي الراتب.

وتخضع الالتزامات الائتمانية المترتبة على التمويل لسياسات الممول الائتمانية وعلى الممول مراعاة أن يخضع جميع عملائه لتقييم إمكانية تحمل الالتزامات الائتمانية الشهرية الواردة بهذه المباديء، ويجب ألا تتجاوز مدة التمويل 5 سنوات أو 60 شهرًا من تاريخ منح التمويل، ويستثنى من ذلك التمويل العقاري والبطاقات الائتمانية.

كتب: محمد علواني

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

منشآت تنظم ملتقى “بيبان مكة” نهاية اكتوبر بجدة

تقيم الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.