الوسائل العشر للقائد الناجح

“القائد الناجح هو من يمنح الآخرين الشعور بالثقة فيه أولًا،  ثم الثقة في أنفسهم”، تلك من أشهر مقولات اليانور روزفلت،  فليس من السهل أن تكون قائدًا ناجحًا؛ لأن قيادة فريق عمل في ظل التغيرات التي قد تحدث أثناء تأسيس مشروع تجاري، قد تشكل أكبر تحدٍ يواجه رائد الأعمال.

ويؤكد جون سي ماكسويل؛ مدرب القيادة، ومؤلف كتاب The 21 Irrefutable Laws of Leadership  (توماس نيلسون، 1998 ) وكتاب Developing the Leader Within You (توماس نيلسون، 1993)، أن القيادة من أهم المجالات التي يميل  إليها كثير من رواد الأعمال.

ويقول ماكسويل: “عليك أن تبذل قصارى جهدك  لتطوير المنتج أو الخدمة التي تقدمها، وأن تكافح حتى تتغلب على مشكلاتك المالية. وأنصحك بالتفاعل مع عملائك، وترويج عملك؛ حتى تتمكن من بيع منتجاتك على النحو المرجو، لكن أعتقد أنك لم تفكر بشكل كافٍ في قيادة فريق عملك واختيار أفضل الموظفين”.

لذلك، أسوق إليك عشر وسائل تميز القادة الناجحين، مع توضيح المهارات والمواهب اللازمة لتوجيه فريقك نحو الطريق الصحيح:

1- شكِّل فريق عمل متخصصًا:

احرص على تشكيل فريق عمل يتفانى للعمل؛ فبجانب الذكاء الاجتماعي والعملي الذي يجب أن يتميز به رائد الأعمال الناجح ، عليه أيضًا أن يكون على علم بكيفية اختيار فريق عمل متميز ومحترف، وفقًا لما يراه هارفي ماكاي؛ مدرب القيادة، وصاحب كتاب Swim with the Sharks Without Being Eaten Alive (كتب Ivy 1995) وكتاب “A colossal business idea simply isn’t enough؛ إذ يؤكد ضرورة أن يكون رائد الأعمال قادرًا على تحديد واجتذاب واستبقاء أصحاب  المواهب ممن يمكنهم تحويل أفكارك إلى واقع ملموس.

عندما تختار فريق عملك، ابحث عن أشخاص تتماشى قيمهم مع هدف الشركة ومهمتها؛ إذ تقول سوزان بيتس؛ مستشارة  القيادة بشركة Wellesley- بولاية ماساشوستس -ومؤلفة كتاب Speak Like a CEO (ماكجرو هيل، 2005) :” في أثناء فترة الركود الاقتصادي، كان فريق العمل بالشركة يعمل بروح واحدة وقلب رجل واحد، وهذا أهم ما يجب أن يتصف به فريق العمل”.

2- تواصل مع الآخرين:

قد يصعُب معرفة ما يفعله كل فرد داخل شركتك؛ لذا يجب أن تتواصل مع أفراد فريق العمل؛ حتى تكون على دراية بكل صغيرة وكبيرة؛ إذ تشير بيتس؛ مؤسسة شركة Friday Forecast إلى أنها تتواصل مع فريق عملها بشكل مستمر؛ عبر رسائل البريد الإلكتروني؛ ما يُشعر فريق العمل بسعادة غامرة عندما تزف إليهم أخبارًا سارة؛ الأمر الذي يُشعرها بالفخر والقوة حتى في الأوقات العصيبة.

3- ابتعد عن الفرضيات:

عندما تدير شركة صغيرة، قد تفترض أن  فريقك يتفهم أهدافك ويدرك جيدًا أهداف الشركة، لكن هذا لا يمنع من حاجتهم إلى التذكير بوضع الشركة الحالي، وما تطمح إلى الوصول إليه مستقبلًا. من المهم أن ترسم لفريقك صورة عن حاضر الشركة ومستقبلها المتوقع، ولا تنس أن تعرف جيدًا الأشخاص الذين يساعدونك في بناء مؤسستك.

وفي هذا الصدد، تقول بيفرلي فلاكسينجتون؛ مؤسسة  Collaborative( شركة استشارية في الأعمال التجارية): “يمتلك رجال الأعمال الرؤية، والقدرة، والاستعداد لتحقيق جميع أهدافهم، لكنَّ مشكلتهم الوحيدة تكمُن في كثرة افتراضهم أن فريق العمل على علم ودراية بكل ما يدور في أذهانهم. لذلك، عليك أن تدخل موظفيك في عالمك الخاص، وأن تتواصل معهم خطوة بخطوة”.

4- تمسَّك بهويتك:

يتميز القائد الناجح بتطبيق أفكاره ومعتقداته داخل شركته. لذلك، تنصح فلاكسينجتون رائد الأعمال بأن يتمسك بهويته، وأن يكون نفسه وليس شخصًا آخر، وأن يتخير ما يتوافق من أفكاره ومبادئه مع أهداف الشركة؛ كي يحقق النجاح المأمول.

5- اعرف المعوقات التي تواجهك:

يتفاءل أغلب رجال الأعمال بتحقيق أهدافهم كما يودون. ومع هذا، تنوه فلاكسينجتون إلى أن القائد الناجح هو من يتفهم التحديات التي تواجهه؛ لذا يجب أن يتحلى بالشجاعة على الاعتراف بما يواجهه من مشكلات، وكذلك القدرة على التغلب عليها لتحقيق أهدافه.

6- ضع وثيقة عمل لفريقك:

يرى كين بلانشارد؛  المشارك في تأليف كتاب The One-Minute Manager (وليام مورو وشركاه،1982 ) أن على القائد المحترف وضع وثيقة تحدد أولويات الشركة، وترسم للموظفين طريقًا يمكنهم من تحقيق الأهداف المطلوبة.

ويضيف  بلانشارد: ” على القائد وضع مجموعة من الاتفاقات التي تنص بوضوح على الأهداف التي سيسعى فريق العمل إلى تحقيقها، والخطة التي سيسيرون عليها لتحقيق النتائج المرجوة؛ إذ توفر الوثيقة  سجلًا من الاتفاقات المشتركة، مع المرونة المطلوبة لتعديلها بتغير نمو الشركة وتغير احتياجات الفريق”.

7- ثق بموظفيك:

على رائد الأعمال أن يتحلى بالثقة في موظفيه، خصوصًا خلال الأوقات الصعبة. ثق بفريق عملك ، مع توفير مقومات النجاح المطلوبة؛ لأن الثقة وحدها لا تكفي.

8- وزع الائتمان:

ينصح ماكاي رائد الأعمال النجاح بتوزيع الائتمان سعيًا وراء تحقيق أهداف شركته كافة، وتلبية متطلباتها.

9- شجع موظفيك على مواجهة التحديات:

القائد الناجح هو من يضع التحديات أمام فريق عمله ويشعل الحماسة بداخلهم لمواجهتها. واعتاد ستيفن كوفي؛ خبير القيادة، ومؤلف كتاب  The Seven Habits of Highly Effective People (فري برس، 1989) على الاجتماع أسبوعيًا بصغار موظفيه ليسألهم: ما الشيء الذي لم نفعله من قبل، ويمكن أن نفعله هذا الأسبوع؟ وبالطبع، كان يثير هذا الأسلوب الحماسة بداخلهم، ويحبب إليهم روح التحدي والمثابرة.

10- كن هادئًا:

على القائد أن يلتزم بالهدوء حتى يتغلب على كل ما يعيقه من تحديات ومشكلات.

كارا أوهنجررين

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

10-امور-يخفيها-المدراء

عشرة أمور يخفيها المدراء في العمل

لا تستطيع بناء شبكة علاقات قوية مع زملائك في العمل، ما لم تكن منفتحًا عليهم، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *