الهيئة العامة للاستثمار: المملكة تُنفق 980 مليار ريال لتطوير البيئة الاستثمارية

نظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة بأبها أمس الأربعاء، المؤتمر الوزاري الرابع تحت عنوان “الفرص الاستثمارية في أبها”.

ويعد هذا المؤتمر هو إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، وعُقد بمشاركة محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم العمر، ورئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي والأمين العام للمجلس الدكتور سعود المشاري، ورئيس الغرفة التجارية والصناعية بأبها حسن الحويزي، وعدد من المسؤولين وأصحاب الأعمال بالمنطقة.

وخلال كلمته بالمؤتمر نوه محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم العمر، إلى مساعي الهيئة بالتعاون مع الجهات المعنية لتنمية وإبراز مقومات الاستثمار في منطقة عسير وتذليل الصعوبات والتحديات التي تواجه قطاع الأعمال هناك، ودعم جهود إمارة منطقة عسير لتعزيز الاستثمارات عبر إصدار تقرير دوري عن واقع وآفاق تنافسية البيئة الاستثمارية في المنطقة، والعمل مع القطاع الخاص لمعالجة تحديات تنافسية المنطقة، والتعريف بمزايا ومقومات الاستثمار وتسويق القطاعات المتاحة للاستثمار، ومساندة الجهود المبذولة من قبل الامارة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستثمرين ورجال الأعمال، والعمل مع الجهات الحكومية ذات العلاقة لحصر الفرص النوعية التي تتناسب مع المنطقة والعمل على التواصل مع الشركات المستهدفة محليًا ودوليًا.

وأكد معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار، أن المملكة مقبلة بإذن الله على نهضة شاملة في مختلف القطاعات والمجالات، انطلاقًا من «رؤية 2030» ومن خلال 13 برنامجًا ستشهد إنفاق 980 مليار ريال خلال 5 سنوات مما سينعكس بشكل إيجابي على نمو القطاع الخاص، منوهاً بجهود تطوير البيئة الاستثمارية وتحسين الخدمات المقدمة لقطاع الأعمال من خلال لجنة تيسير التي تضم (40) التي تعمل على متابعة تنفيذ (400) توصية لمعالجة التحديات التي يواجهها القطاع الخاص.

من جانبه نوه رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي، إلى دور المجلس في دعم الاستثمار المحلي والأجنبي بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية، وجهوده في التنمية المناطقية ودعم الاستثمار في مختلف مناطق المملكة وذلك عبر التعاون مع الغرف التجارية والصناعية على إطلاق مبادرة نوعية تهدف إلى وضع خارطة استثمارية لمناطق الغرف، واستكشاف الفرص الاستثمارية في تلك المناطق، وتسويق الفرص الاستثمارية خارجيًا بالتعاون مع الجهات ذات الصلة وعقد لقاءات مع السفراء الأجانب لتحفيز وجلب الاستثمارات الأجنبية للمملكة، بالإضافة لتذليل المعوقات التي تواجه المستثمرين المحليين بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، ودعم الاستثمارات المحلية وتسويق المنتجات الوطنية.

بدوره أشار رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأبها حسن الحويزي إلى أهمية المؤتمرات الوزارية المفتوحة في تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية بالمناطق وسبل تعزيزها ودعمها بما يخدم عملية التنمية الاقتصادية الشاملة بالمملكة، وتأثيرها بتمكين مشاركة قطاع الأعمال في صناعة القرارات الاقتصادية وتعزيز التنمية المناطقية والتواصل بين القطاعين الحكومي والخاص.

فيما استعرضت غرفة أبها مبادرتها لتعزيز الاستثمار بمنطقة عسير عبر إنشاء مركز عسير للاستثمار تحت مظلة الهيئة العامة للاستثمار والذي يعمل على تذليل معوقات الاستثمار وتعظيم مقوماته وحصر وتجميع الفرص الاستثمارية وترويجها وتسويقها على المستثمرين محليًا ودوليًا، كما قدمت الغرفة عرضًا حول واقع الاستثمار في منطقة عسير تضمن أهم المؤشرات القطاعية والفرص الاستثمارية المتاحة بالمنطقة إضافة لأهم معوقات الاستثمار والحلول التي تقترحها الغرفة لتلافي تلك المعوقات.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر كإحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، التي تشرف عليها وزارة التجارة والاستثمار وبمتابعة مباشرة من الوزير الدكتور ماجد القصبي، وذلك بهدف تعزيز التواصل والتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص، كون القطاع الخاص شريكًا استراتيجيًا في رؤية المملكة 2030.

محمد أمين زهران

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الرياض تُوفر 788 فرصة عمل بقطاع السياحة

اختتمت فعاليات ملتقى التوظيف بقطاع السياحة والإيواء، الذي نظمته غرفة لجنتي الموارد البشرية وسوق العمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.