النموذج المُلهم للنساء

لم يأتِ النجاح العالمي للمهندسة “مشاعل الشميمري” من فراغ، بل جاء نتيجة اقتحامها عالم الفضاء وتحقيقها الريادة والتميز في مجال تصميم الصواريخ النووية، منذ أن كانت في الثانية والعشرين من عمرها عام 2006؛ ما أهلها للالتحاق -كأول سعودية وخليجية-  بوكالة “ناسا” الأمريكية لدراسات الفضاء.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل دفع نجاحها المبهر، القيادة المركزية للجيش الأمريكي للإشادة بجهودها المضنية لتطوير أبحاث خاصة في هذا المجال، واصفين إياها بـ “النموذج الملهم للنساء”، كما قدمت لها وكالة “ناسا” منحة للحصول على درجة الماجستير في هندسة الطيران نظير تميزها.

لم يكن هذا النبوغ وليد الصدفة، بل ظهرت علاماته منذ الصغر؛ إذ كانت مشاعل مولعة بالتقنيات في سن مبكرة، وتمكنت من صناعة إنسان آلي مع زميلاتها أثناء المرحلة الابتدائية؛ ما أهلها للحصول على المركز الأول في المسابقة التي شاركت فيها من أصل 80 فريقًا متسابقًا.

 واصلت الفتاة السعودية مسيرة التعليم والتطور؛ حتى حصلت على شهادة البكالوريوس في هندسة الطيران من معهد فلوريدا التقني في ملبورن، كما حصلت أيضًا على شهادة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية من المعهد ذاته.

وقد برزت في الآونة الأخيرة أسماء العديد من السعوديات اللاتي تبوأن مناصب قيادية رفيعة في المجتمع، مُعلنة بداية جديدة ومختلفة لمسيرة المرأة السعودية على صعيد الحياة العملية والاجتماعية، إلا أن تلك المرة جسدت المرأة السعودية بشكل مختلف عبر وصولها إلى عالم آخر بعيد كل البعد عن الصورة الذهنية المرتبطة بمجتمع محافظ تسيطر عليه العادات والتقاليد.

إن إقرار قيادة الجيش الأمريكي بتميز المرأة السعودية، يؤكد أنها بالفعل قد تخطت كافة التوقعات، واجتازت كل الصعاب ووصلت إلى أبعد مما نتصور جميعًا، فلم تعد تعكس نجاحًا محليًا ملموسًا فحسب، بل باتت أيضًا نموذجًا يُحتذى به على الصعيدين العربي والعالمي؛ حتى إن “الشميمري” قد صنفت ضمن أكثر 10 سيدات عرب تأثيرًا في العالم.

لقد أصبحت المرأة السعودية بفضل الله -عز وجل- ثم ما تبذله قيادة المملكة من جهود وفيرة من أجل النهوض بمكانتها المجتمعية، فضلًا عما تتحلى به من إصرار وعزيمة، محل اهتمام محلي ودولي لم يسبق له مثيل، بعد أن نجحت في إعلاء اسم المملكة عاليًا بين البلدان العربية والعالم أجمع.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

خادم الحرمين..والقرار الصائب

في مطلع مايو الماضي، أصدر خادم الحرمين الشريفين؛ الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ساميًا بإعفاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *