المصممة منال الحسن مالكة “MESKI”

أصبح حديث الشارع في وقت وجيز؛ لحداثة التجربة وبراعة منتجاته، إنه المعمل النسائي الأول من نوعه في العاصمة الرياض، والذي يضم عددًا كبيرًا من أمهر “الخياطات السعوديات”، بهدف تصميم الأزياء والعباءات، وكذلك الزي الموحد بناءً على طلبات العملاء، وكل ما يتعلق بالنسيج بشكل عام.

أكثر من 20 عاملة وخياطة سعودية يعملن في مساحة 500 متر في قلب العاصمة الرياض، تحت إدارة رائدة الأعمال ومصممة الأزياء منال الحسن؛ مالكة العلامة التجارية “MESKI”، وصاحبة المشروع؛ حيث تطالعك الألوان المذهلة ، والتصميمات البديعة ، المفعمة بالأنوثة، وسحر التراث.
تقول منال الحسن: “تخرجت في كلية إدارة أعمال بجامعة الإمام، لكن عشقي للأزياء وتصميمها جعلني أشارك في عدة دورات داخل وخارج المملكة، ما مكَّنني من تأسيس أول معمل نسائي متكامل، يقدم للنساء ما يرغبن فيه من تصميمات وأزياء دون أي إشراف رجالي، وأعتزم خلال العام المقبل افتتاح مصنع نسائي متكامل للأزياء ليكون الأول من نوعه، ويختصر المسافات ويُغني عن استيراد الأزياء والعباءات من دول الخليج.”

حقوق المانح والممنوح غير واضحة

وأوضحت منال أن هناك مقومات لنجاح مشاريع «الفرنشايز»، ولكن هذا يتطلب دعم الحكومة لتقوية ثقة المستهلك كما يتطلب من هيئة المواصفات والمقاييس وضع ضوابط للمنتج المحلي مثل الضوابط الموضوعة للمنتج المستورد، مع ضرورة تشجيع التصدير الموجود فعليًا عن طريق هيئة تنمية الصادرات.
وأشارت إلى أن حقوق المانح والممنوح غير واضحة للآن ولا توجد آلية تربطهما، ولا حتى حقوق محفوظة لهما ، كما أن التقيد بتوجيهات المانح لها أثر سلبي بسبب ضغط “الكوتة” وارتفاع التكلفة على الممنوح غالبًا.

تطور الوعي لدى المرأة
وأضافت أن التعداد السكاني الكبير، وكثرة المناسبات، وتطور الوعي لدى المرأة السعودية بأهمية الأزياء والمظهر بشكل عام من خلال الإنترنت، والقنوات الفضائية، وكثرة السفر إلى الخارج، غيَّرت مفهوم الأناقة والأزياء في السعودية، وجعلت المرأة تهتم أكثر بأناقتها، مبينة أن سوق تصميم الأزياء في السعودية يقدَّر بأكثر من 8 مليارات ريال.

وقالت الحسن: “في الحقيقة، بدأ دور المرأة يتطور في المملكة، خاصة بعد إطلاق “رؤية 2030″ التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن والمرأة بشكل خاص، وهذا كله مثبت على أرض الواقع، كما أن اعتراف السعوديين، وزيادة وعيهم بأهمية عمل المرأة، وتفوقها ونجاحها في أغلب المجالات، ساهم في زيادة الوعي، فأصبحت السيدات متعلمات، ويملكن شهادات عليا، كما حظين بدعم القيادة الحكيمة، الذي له دور كبير في إيجاد مكانة مرموقة للسعوديات في كافة المجالات المتاحة، خاصة في الفترة الأخيرة. وأعتقد أن صوت المرأة السعودية أصبح مسموعًا؛ ما يصب في مصلحة الوطن بشكل عام، وتقدمه وتطوره على كافة الأصعدة”.

حلول مهمة:
وأوضحت منال أن نجاح الفرنشايز في هذا المجال، مكبل بصعوبات كثيرة أولها التسويق وكذلك الانتشار، ومدى تفهم السوق للمنتجات المحلية، وكيفية محاولة إقناع العملاء بأن المنتج المحلي ينافس الغربي.
وفيما يتعلق بالحلول التي تتطلبها مشكلات الفرنشايز بالمملكة ، أكدت على أهمية اختيار المنتج المناسب للسوق المستهدف، والتمويل المناسب وبالطريقة المناسبة للفرنشايز، والخبرات المساعدة لتنميته وحفظ حقوق المانح والممنوح، ودراسة السوق المجاورة.
وأكدت أن مشاريع الفرنشايز من أهم دعائم وركائز الاقتصاد الوطني؛ لأنها تسهل عملية الوصول للمنتج وانتشاره في عدة أسواق محلية، إضافة إلى توفير الوظائف المساعدة على التوطين وزيادة خبرة السوق والانتشار الأمثل للمنتج الناجح.

كتب: محمد فتحي

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

فرص الفرنشايز بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا(2-2)

نموذج الفرنشايز الأنسب لشركات التجزئة 75% لمالكي الفرنشايز الممنوح من الأجانب في السعودية تمتلك منطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *