المشروع وصل إلى أكثر من 8 ملايين طفل وتحوّل إلى ريادة مجتمعية

حينما نتحدث عن التقدم التقني وتعدد وسائلة وتسارع تطوراته كنا نعتقد أنه من الصعب مواكبتها وبدأ البعض يتحدث عن مخاطر التطبيقات على أطفالنا، اليوم لم تكفي كلمة مواكبة لـ “شركة تطبيقات الطفولة” بل أصبحت شركة رائداً في إنتاج التطبيقات المتخصصة للأطفال على مستوى الوطن العربي لغرس القييم السامية ومنافسة المتاجر الإلكترونية العالمية بعدة لغات والتي تخدم الآن أكثر من 8,000,000 ملايين طفل في 197 دولة ووصلت لأكثر من 450 مليار مرة تشغيل للتطبيقات .
ويتم إنتاج هذه التطبيقات وتسويقها ونشرها مجاناً كمسولية إجتماعية ، بهدف الوصول لملايين الأطفال حول العالم لغرس القييم السامية وتأسيس الطفل تأسيساً سليما ويستهدف المركز الشريحة العمرية من ٢-١٣ سنة .
والجدير بالذكر أن “شركة تطبيقات الطفولة” تضم نخبة من المستشارين والمتخصصين في الطفولة في مجالات (النفسي ، التربوي، الإجتماعي، الإعلامي، الشرعي) ، المشرفين على محتوى وفكر هذه التطبيقات، ويتم إنتاج هذه التطبيقات وفق روية وضوابط ومعايير عالمية بدأ من الفكرة وإنتاج المحتوى ، وتصميمه وبرمجته ، وحتى تسويقه وتطويره، ويضم المركز كادراً من الإداريين والمطورين والمصممين الذين يبذلون جهداً إبداعياً لمخاطبة الطفل من خلال هذه التطبيقات النوعية على الأجهزة الذكية.
شركة تطبيقات الطفولة والتي تخدم الأطفال نجحت اليوم بالوصول لأكثر من 8 ملايين طفل في 197 دولة بفضل الله وبمعدل زيارة يومية أكثر من 115 ألف طفل ليتحول هذا المشروع إلى ريادة مجتمعية ويقوم بتأسيس شركة تهتم بالطفل وخدمتة
، تعد كأحد أبرز الشركات العربية المهتمة بالطفل بتوفير المحتوى الرقمي الهادف وتحرص على مواكبة التقنيات والمنصات وتعتبر “عدنان معلم القرآن” كأحد أعمدة إنطلاقة هذه الشركة التي واصلت في تطويره منذ أن كان شريط فيديو عام ١٩٩٨م ولا زال يستمر في مواكبة الأجيال التقنية مروراً بقرص ملتي ميديا وبرنامج على الويندوز حتى أصبح تطبيقاً على الأجهزة الذكية عام ٢٠١٣م  ولم يقف التطوير حتى هذا الحد لنشاهدة اليوم على منصة أبل تي ڤي
فقد تم تأسيس وإنشاء “شركة تطبيقات الطفولة” عام ١٤٣٥هـ – ٢٠١٤م وتعتبر الأول من نوعها على المستوى العربي في هذا التخصص الرائد ، وهي مبادرة نوعية مع الشريك الإستراتيجي مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية وشراكة إستراتيجة مع شركة TagMedia من منطلق مسؤولية إجتماعية وطنية هدفها نشر المعرفة وتعزيز المحتوى العربي وغرس القييم السامية في أطفالنا,  وفق خطة إستراتيجية .
كما تهدف هذه الشركة إلى تطوير تطبيقات الأطفال ورفع كفاءة ومعايير التطبيقات العربية وتعزيز الشراكات مع الجهات ذات الإختصاص في الطفولة وخلق الفرص الوظيفية للشباب الطموح ، وتقدم الشركة خدمات بناء المشاريع التعليمية عبر التطبيقات ووسائل التقنية.
وتقدم الشركة عدة خدمات ومشاركات وفعاليات مجتمعية بدأ بالمشاركات في محافل وفعاليات الطفل ، وتقديم الإستشارات للقطاعات الحكومية والأهلية فيما يخص الطفل والتقنية ، وتقديم البرامج والدورات بالشراكة مع مراكز التدريب في تعليم الصغار البرمجة وبرمجة الروبوتات.
وبما أن تطبيق “عدنان معلم القرآن” أصبح له رواج وشعبية كبيرة بين الأطفال فقد تم تصنيع شخصيات وألعاب تعليمية يتم بيعها من خلال المتجر الإلكتروني الخاص بالشركة ومواكبة التجارة الإلكترونية حيث تم إنتاج القصص التربوية وأكثر من 5 منتجات تعليمية للطفل بشخصيات عدنان نفسه
ونفخر بأن يكون تطبيق عدنان معلم القرآن الشهير الذي وصل لـ 5 مليون طفل حول العالم يعد أول تطبيق عربي صدر على أجهزة تلفاز أبل Apple Tv كوسيلة تعليمية وترفيهية في المنزل وبلغتين العربية والإنجليزية كأول تحديث مع جهاز أبل تي في .
فيأتي حرص شركة تطبيقات الطفولة على مايقدمونه من تطبيقات نوعية للطفل مابين تعليمية وترفيهية، إلا أن الشركة تحرص على مواكبة كل جديد وكل تقنية ومنصة تخدم المستخدم.

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

الأميرة ريما بنت بندر: اليوم الوطني اعتزازٌ بالماضي المجيد والحاضر الزاهر

تقدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز، وكيل رئيس الهيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.