المشاغل النسائية.. تحديات وحلول

نظم مركز سيدات الاعمال، بالغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، العديد من الفعاليات، وأطلق عدد من المبادرات الهادفة إلى حل المعوقات التي تواجه مجتمع سيدات الأعمال في منطقة المدينة المنورة.
وأوضحت مروة عسيلان؛ رئيسة مركز سيدات الأعمال بغرفة المدينة، إن المركز نظم لقاء “قطاع مراكز التزيين والمشاغل النسائية.. تحديات وحلول”، باستضافة شعاع الدحيلان؛ نائبة رئيسة المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف، ورئيسة لجنة المشاغل بغرفة الشرقية، مؤخرًا، بحضور مروج المسلم؛ نائبة رئيسة لجنة الصوالين، وعدد من أعضاء اللجنة و40 سيدة من منسوبي القطاع.

ويأتي اللقاء، ضمن مبادرات مركز سيدات الأعمال، نظرًا لحاجة لجنة الصوالين، في حل المعوقات والمشاكل التي تواجههن مع الجهات المختلفة، فيما يخص التراخيص والإجراءات وتوطين الوظائف.

بدأ اللقاء بكلمة شعاع الدحيلان؛ للتعريف بقطاع مراكز التزيين والمشاغل النسائية، وأبرز التطورات في هذه القطاع خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى الإشارة عن دور الكليات التقنية للبنات في المملكة في النهوض بهذا القطاع من خلال تأهيل مخرجات الكلية؛ لدخول سوق العمل وتوطين الوظائف.
وخلال اللقاء، تلى نقاش مفتوح مع السيدات الحاضرات حول أبرز المشاكل التي تواجه مستثمرات القطاع، وطرح الحلول الملائمة، كما تم عرض بعض من الخبرات والتجارب للمستثمرات في القطاع في المنطقة الشرقية، بالإضافة إلى التطرق عن دور المجلس التنسيقي لعمل المرأة ومبادراته، التي تتمثل أبرزها في تأهيل الفتيات السعوديات على العمل في قطاع التجميل، كما شمل النقاش مداخلات من منسوبات الكلية التقنية؛ للتعريف بدور الكلية وجهودها في تدريب الخريجات بجودة عالية للمساهمة في زيادة نسبة التوطين للوظائف في هذا القطاع.   

وأوصى اللقاء، بضرورة تثقيف خريجات الكلية التقنية بأخلاقيات العمل والجدية والالتزام، وتنويه منسوبات الكلية التقنية على أهمية احتواء الطالبات وتوجيههن الدائم خلال فترة التدريب، والنظر في إمكانية ضم عدد من المستثمرات في القطاع للانضمام لعضوية اللجنة الاستشارية للكلية التقنية، والعمل على التنسيق بين المستثمرات والكلية التقنية؛ لعقد لقاءات مع طالبات الكلية للمساهمة في توظيف الخريجات.

 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“الأراضي البيضاء” تخصص 138 مليون ريال لـ”إسكان عنيزة”

أعلن برنامج “رسوم الأراضي البيضاء” عن تخصيصه 138 مليون ريال لاستكمال تنفيذ وإيصال خدمات البنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.