القمة الدوليّة لروّاد الأعمال

القمة الدوليّة لروّاد الأعمال والمستثمرين اللبنانيين

حاكم مصرف لبنان: بورصة للشركات الصغيرة والوسطى والمشاريع العائلية

نظَّمَت «إنديفور» لبنان وجمعية المسؤولين التنفيذيين الماليين اللّبنانيين في العالم «LIFE»، القمة العالمية لرواد الأعمال والمستثمرين اللّبنانيين، وهو لقاء جمعَ أكثر من 300 رجل أعمال ومستثمر لبناني مغترب، مع رواد أعمال ومستثمرين محليين بهدف خلق حوار بين الجهات المسؤولة في الاقتصاد اللبناني والجالية اللبنانية في الخارج لجعل لبنان سوقاً للاستثمارات. عرضَت هذه القمة، التي امتدّت على مدى يوم كامل في فندق فينيسيا في بيروت برعاية وحضور حاكم مصرف لبنان “رياض سلامة” التطور البنّاء لبيئة الأعمال في لبنان وبعض النجاحات اللافتة للنظر، كما سمحت لرواد أعمال من أصحاب الشركات النامية بالتواصل مع رجال أعمال ومستثمرين دوليين في الطليعة.
خلال كلمة الإفتتاح، أكّد عضو مجلس إدارة «LIFE» عادل أفيوني أنَّ « لبنان يفتخرُ بتمتّعه بجالية استثنائيّة من المغتربين في الخارج»، مشيراً إلى أنَّ «لدى هذه النّخبة علاقات ضمن شركات عالمية ورؤوس أموال وخبرات واسعة، وهذا ما يحتاجُ إليه رواد الأعمال الصاعدون والشركات الصغيرة والمتوسطة في لبنان من أجل تحقيق النّجاح. لذلك، نودّ اليوم بناء جسر لملء الفجوة بين الطّرفين والزيادة من نسبة إنخراط المغتربين ذات الإمكانات العالية في الإقتصاد اللبناني، وتالياً الزيادة من إستثماراتهم في لبنان لتتجاوز قطاع العقارات والايداعات المصرفية او سندات الحكومة.

قام المستثمرون المحليون خالد زيدان، سهيل حجار، جو عيسى الخوري، وليد حنا وجيل دي كلارك بتسليط الضوء خلال ندواتهم على دقائق وعوائد الاستثمار في لنبان، ولا سيما في الصناعات الحديثة مثل التكنولوجيا والتصميم، كما وشاركوا مع الحضور خبرتهم في الاستثمار في مشاريع لبنانية. وخلال ندوة أخرى ناقش مستثمرون من عدة انحاء من العالم بما فيهم سمير بيخو، وحيد شماس، حبيب كيروز، فادي ابو شلش ومارك مالك الطرق المختلفة التي يمكن للبنان من خلالها جذب الاستثمارات من الخارج.
وأعلنَ حاكمُ مصرف لبنان رياض سلامة أنَّ المصرف يخطّطُ لمنح ترخيص من أجل إنشاء بورصة تندرجُ فيها الشركات الصغرى والمتوسطة وأيضاً شركات الأعمال العائلية، لتسهيل إستراتجيات المنفذ إلى الخارج بالنسبة إلى رواد الأعمال اللبنانيين. وتندرج هذه الخطوة ضمن مجموعة من المبادرات المهمة قام بها مصرف لبنان خلال العامين الماضيين من اجل دعم رواد الاعمال المحليين بما فيها اصدار التعميم رقم 331 الذي وضع مبلغ 400 مليون دولار اميركي في تصرف الشركات الناشئة واصحاب المصالح.
كما تحدث جيلبير غسطين وعرض وجهة نظره حول كيفية تحويل بيئة الاعمال اللبنانية لتصبح اكثر تنافسية، كما وتحدث عن دور القيادة والثقافة في العلاقة بين المستثمر ومتلقي الاستثمارات. من ناحية اخرى، قامت السيدة هلا فاضل والسيد نديم شماس باطلاع الحضور بشكل موجز عن اخر التطورات ضمن قطاع ريادة الاعمال في لبنان وامكانيات تطوره وعن شركات الاعمال الدولية الناجحة التي انشئت وتطورت خارج لبنان.
من جهتهم، قام رواد الاعمال ذات التأثير العالي السادة لبيب شلق، جميل قرباني، محمد عريسي، انيس رحال والسيدة ندى دبس بعرض سيرة انجازاتهم الناجحة و كذلك مشاكلهم في بعض الاحيان كما واعطوا الحضور لمحة عن كيفية جذبهم لرؤوس الاموال على الرغم من التحديات والمخاطر في البلاد.
وأخيراً في الجلسة الختامية، أقدم الوزراء السابقون جهاد أزعور ونقولا صحناوي ومروان خير الدين، مارون شماس على تقييم نظام بيئة الأعمال في لبنان حسب وجهة نظرهم، وكيفية الإستفادة القصوى من التعميم 331 لشحن محرك الاقتصاد.

اقتراح الصورة:1حاكم مصرف لبنان2من اللقاء3انديفور لبنان4لقطات تعبيرية

المصدر : وسائل إعلام لبناني

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

ifc

(IFC)مؤسسة التمويل الدولية

 من أكبر المؤسسات الإنمائية العالمية ، وهي أحد أعضاء مجموعة البنك الدولي (IFC( تعد مؤسسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *