“العمل” تطرح برنامج جديد لتفادي تسريح الموظفين

طرحت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، برنامجًا جديدًا بإسم “تقاسم العمل”؛ لتفادي تسريح العاملين السعوديين في حال انخفاض حجم العمل بشكل متزايد  عن المستوى الطبيعي، وخارج عن إرادة المؤسسات.

جاء ذلك عبر بوابة “معًا للقرار”، ويتضمن البرنامج السماح لأرباب العمل بخفض عدد ساعات الدوام والأجر المتفق عليه للعامل لفترة مُحددة، مع تعويض التخفيض في الراتب من خلال الدعم الذي يقدمه نظام “ساند”.

وبينت الوزارة أن البرنامج يعد اختياريًا، موضحة شروط اشتراك العمال به، وتتضمن: ضرورة أن يحمل العامل الجنسية السعودية ويعمل بدوام كامل لفترة لا تقل عن 3 أشهر عند تاريخ تقديم الطلب، مع إثبات وجود انخفاض في عوائد المنشأة على أن تكون مستمرة في مزاولة نشاطها لمدة لا تقل عن 24 شهرًا دون فترة انقطاع قبل تقديم الطلب.

ووفقًا للوزارة، لا يجوز خفض الأجور وساعات عمل العاملين المشاركين بالبرنامج بنسبة تتجاوز 50% من ساعات عملهم وأجورهم الأصلية، ويجب ألا يقل راتب العامل بعد عمليه الخفض عن 3000 ریال، كما يُمنع إشراك العامل في البرنامج لأكثر من ستة أشهر.

وفي حال مخالفة أي بند من بنود البرنامج،  يتم توقيع عقوبات على المنشأة تتضمن: غرامة تصل إلى مليون ریال، أو شطب السجل التجاري، أو التشهير بالمنشأة في صحيفة رسمية وإيقاف خدماتها لـ36 شهرًا، أو توقيع كافة العقوبات مُجتمعة، كما يحق للعاملين تقديم التظلمات للوزارة في حال سوء استخدام المنشآت للبرنامج.

جدير بالذكر أن الوزارة قد طرحت مؤخرًا عبر بوابة “معًا للقرار” برنامجًا آخر بإسم “العمل المرن”، والذي يتيح للعامل السعودي مرونة في التعاقد؛ إذ  تُحدد الأجور على أساس ساعات العمل، وفي المقابل لا يلتزم صاحب العمل بتوفير خدمات التأمين الصحي، أو التأمينات الاجتماعية، أو تعويضات مكافأة نهاية الخدمة.

 

كتبت: سلمى ياسين 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

جامعة الإمام تصدر خطة للتعريب

أعلنت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ممثلة في معهد الملك عبدالله للترجمة والتعريب عن إصدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *