العلامة التجارية الشخصية

كيف يفكر فيك الناس عندما يرونك؟ هل فكرتهم عنك أنك ذكي وصادق ومبدع، أم أنك تشترك مع بعض الناس في ضعف جودة العمل وضعف كفاءتك التي تجعلك لا تنهي عملا بدأته أبدا؟هل لديك علامة تجارية شخصية؟ سواء أكنت تعرف ذلك أم لا، فما هي العلامة التجارية الشخصية؟.

إنها ببساطة شديدة هي سمعتك.. العلامة التجارية الشخصية الخاصة بك هي الطريقة التي يتذكرك بها الآخرون من خلال أفعالك، وعلمك، والاتصالات العاطفية التي تقوم بها معهم، إن العلامة التجارية الشخصية هي الوعد الذي اتخذته على نفسك، وهي التي تعبّر عن من أنت وماذا تفعل مدعوما في كل مرة بفكر الناس التي على تواصل معك من خلال علاقتهم بك. إن العلامة التجارية الشخصية هي عملية استراتيجية لبناء مجموعة من الخبرات الإيجابية لدي الناس الذين بحاجة إلى معرفتك. فالعلامة التجارية الشخصية تعبّر عن أخلاقياتك، وهي التي تمكنك من أن تكون الشخص الذي تقصده، وهي التي تساعدك على التواصل مع الوعد الفريد من نوعه الخاص بك لتقييم هذه العلامة وتوظيفها في عالم الواقع؛ لتكون مثل فلتر يساعدك على اتخاذ القرارات التي تتوافق مع من أنت وأين تقف، وتحدد ما يجعلك إنسانا فريدا من نوعه، وتجعل التواصل معك منفردا مع الناس الذين يحتاجون إلى معرفتك.

إن وجود العلامة التجارية الشخصية يبدو وكأنه فكرة عظيمة، ولكن كيف تحصل عليها؟ إذا كنت جادا حول تطوير العلامة التجارية الشخصية الخاصة بك فسوف تحتاج إلى خطة واضحة لتحصل عليها، ولكي تبدأ هذه العملية، فأنت بحاجة إلى قضاء بعض الوقت لتقف في خط الهجوم وتقوم بدراسة نفسك ومعرفة ما تريده حقا، مع شعور ذاتي قوي بنفسك، وأنه بإمكانك اتخاذ الخطوات اللازمة لبناء العلامة التجارية الشخصية، وسوف تحتاج إلى تعريف ذاتك، من أنت، ومن هم منافسوك وجمهورك المستهدف وفهمهم؟، وبعد أن تتحقق من معرفة علامتك التجارية، فإن التحدي التالي أمامك هو توصيلها بوضوح، وبشكل مختصر، وباستمرار إلى الناس الذين يحتاجون إلى معرفتك.

وأخيرا، فعليك اختبار علامتك التجارية بالنظام الإيكولوجي، تلك الأشياء التي تشمل كل عنصر من عناصر حياتك.. ملابسك، زملائك في العمل، وكيف تؤثر علامتك التجارية على جمهورك المستهدف. 

إن العلامة التجارية الشخصية تدعم وتعزز عملك، وبإمكانك تحقيق أفضل نجاح لك عندما تدرك مواهبك وتكون قادرا على عرض علامتك التجارية الشخصية بشكل جيد في كل ما تقوم به، فهي تساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى مما حصلت عليه لتعرضه من خلال فهمك لمن أنت وما هي مميزاتك عن كل شخص آخر؟، وهي تساعدك على الملاحة في اتجاه حياتك، وباختصار فإن العلامة التجارية الشخصية هي قصة النجاح الخاصة بك المراد كتابتها.

عن سوزان لوف كريتون

شاهد أيضاً

شذى العويس: طموحي أن تصبح “زهرة تشرين” علامة تجارية قوية محليًا وعربيًا

“لكل شئ من اسمه نصيب”، مثل عربي ينطبق تمامًا على ضيفتنا شذى العويس؛ الفنانة التشكيلية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *