الشملان: مجلس تحفيز يسعى لتشجيع المنشآت الخاصة على الاستثمار والمشاركات العالمية

 اهتمامنا برضى العملاء أكسبنا التميز وتجاوزنا كل المعوقات

 تحويل الأفكار الابتكارية إلى مشاريع ريادية يسهم في دعم النمو الاقتصادي

المهندس عمر بن عبد الله الشملان مؤسس مصنع الصناعيون السعوديون للصناعات الطبية، ومؤسس مجلس تحفيز تحت مظلة غرفة الرياض من أجل تحفيز المصانع والشركات السعودية للمشاركة في المحافل الدولية في الحوار التالي يروي الشملان تجربته في إنشاء مصنع متخصص ويقدم نصائح مهمة لرواد الأعمال.

عرفنا أكثر عن نفسك و دراستك وعملك؟
درستُ الهندسة الصناعية وذلك لأنها؛ أحد التخصصات الأكثر متعة بالنسبة لي  ولبلدنا احتياج كبير لهذا التخصص كما أننا لا نغفل أن هذا المجال يعطي مساحة للذكاء والإبداع، وقد عملت اثناء دراستي بدوام مؤقت في بعض الشركات الكبرى وتدرجت بأقسام المالية وشؤون الموظفين وبعد الدراسة التحقت للعمل في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في مجال التصنيع وقد تخصصت في أبحاث الطيران.
ما سبب توجهك إلى الصناعات الطبيّة؟
لقد درست حاجة السوق بشكل دقيق وقمتُ بزيارات للمستشفيات والمراكز الخاصة بشكل شخصي لمعرفة الادوات المستخدمة وحجم الاستهلاك وطرق التعقيم والاستخدام، ولاحظت على سبيل المثال قوالب مقاسات الاسنان والتي تُستخدم من معدن الإستيل وبعد متابعة دقيقه لطرق ومدد التعقيم جاءت فكرة إنشاء مصنع لتحويل الأدوات من أستيل مكرر الاستخدام  إلى صناعات بلاستيك طبي معقمة تُستخدم مرة واحدة فقط ويُعتبر هذا المصنع الأول من نوعه في الشرق الأوسط وقد حصلنا على عدة مناقصات حكومية، ونورد لمستشفيات القطاع الخاص، واليوم وبعد حصولنا على الأيزو في الأجهزة الطبية واعتمادنا من هيئة الغذاء والدواء السعودية أصبحنا موردين لأغلب مستشفيات المملكة وبدأنا التصدير لدول مجاورة .
خلال الثلاث سنوات من افتتاح المصنع؛ ماهي المشاكل التي واجهتكم؟
ليست مشاكل بالمعنى الحقيقي للمشاكل؛ وإنما معوقات لبيئة الاعمال ومعوقات مع اختبارات المنافسين ولكننا بفضل الله تجاوزنا كل تلك المعوقات بتميز حيث إننا نهتم بالمنتج وصناعتهِ بصورة كبيرة، كذلك نهتم بقياس رضى العملاء وهذا ما اكسبنا تميز كبير ولله الحمد .
ما سبب تأسيس مجلس تحفيز وما الغرض منه؟
تُولي حكومتنا الرشيدة اهتمام بالغ في التوسع التجاري والمتمثل في تنمية وتنويع الاقتصاد من خلال تعميق اندماج الاقتصاد السعودي في المنظومة الإقليمية والعالمية، وكان هذا مُنطلق تأسس المجلس التنسيقي لتحفيز المنشآت للمشاركة في المحافل الدولية كمبادرة من غرفة الرياض بتاريخ  3 صفر 1439هـ الموافق 22 أكتوبر 2017م؛ والهدف من إنشاء المجلس هو المساهمة في تعزيز وتطوير المنشآت بالمملكة من خلال تحفيز وإثراء ثقافة الاستثمار العالمي .
ويتمثل دور المجلس في تحفيز وتشجيع منشآت القطاع الخاص للمشاركة بالاستثمارات العالمية والملتقيات والمعارض والمناسبات الدولية التي تساهم في التنمية الاقتصادية في المملكة .
ويبرز دور المجلس تماشياً مع رؤية المملكة2030م التي تهدف إلى دفع عجلة التنمية والتنوع الاقتصادي من خلال تعزيز وتنمية الاقتصاد والاستثمار بين المملكة ومجتمع الأعمال الدولي بالإضافة إلى تسليط الضوء على الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة دولياً، وتأسيس بيئة استثمار من خلال شراكات إستراتيجية مع المؤسسات والجهات الدولية.
ما هي الفعاليات التي ساهم مجلس تحفيز بالعمل عليها ؟ 
١/ لقاءآت : لقاء فرص الأعمال المباشرة وغير المباشرة في اكسبو 2020م دبي، والذي يهدف إلى المساهمة في دعم وتحفيز مجتمع الأعمال للاستفادة من معرض إكسبو 2020م دبي، حيث يُعد حدث دولي ضخم ومنصة للابتكار والإبداع والتبادل الاقتصادي .
٢/ فعاليات عالمية : اليوم العالمي للإبداع والابتكار، كأول مناسبة لهذا اليوم على مستوى العالم, ونستهدف من فعاليات هذا اليوم العالمي؛ المساهمة في التحفيز على الإبداع والابتكار حيث يُعدان جزء لا يتجزأ من الخطط الشاملة للنمو الاقتصادي، فنحن نسعى إلى المساهمة في نشر الابتكار والإبداع وتحويل الأفكار الابتكارية إلى مشاريع ريادية تُسهم في دعم النمو الاقتصادي لتحقيق التنمية المستدامة خاصة في المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
٣/ ورش عمل متخصصة في مجال التصدير بالتعاون مع هيئة الصادرات السعودية، حيث نسعى من خلال هذه الورش إلى دعم وتطوير بيئة الأعمال داخل منشآت القطاع الخاص؛ لزيادة المساهمة في سوق الاقتصاد العالمي .
ما هي أهداف مجلس تحفيز المستقبلية؟
يهدف مجلس تحفيز مستقبلاً لتحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030م من حيث  التوسع التجاري والمتمثل في تنمية وتنويع الاقتصاد من خلال تعميق اندماج الاقتصاد السعودي في المنظومة الإقليمية والعالمي .
و يتحقق ذلك من خلال شراكاتنا مع الجهات ذات العلاقة داخلياً ودولياً، ورفع كفاءة منشآت القطاع الخاص، وخلق علامات سعودية بمواصفات عالمية .
ماهي نصائحك لرواد الأعمال؟
١- امتلك الحماس بقراءة قصص الناجحين ومجالسة اصحاب العقول المميزه .
2-  أبدع في كل شيء وابتعد عن التقليد ولا تخجل من أن تلهمك أعمال الآخرين؛ افعلها كل لحظة ولكن لا تقلد أي احد.
٣- قم بإيجاد شريك له خبرة  فتفكير اثنين أفضل بمئة مرة من تفكير شخص واحد وخبرة الشريك افضل من مئات الاستشاريين.
٤-  اعمل فيما تحب ركز علي شيء تريده أنت وتستمتع به .
٥ – تأكد أن الفشل ليس نهاية الطريق الفشل نتائج تجربة ستكون ناجحة يوما ما .
٦- تعلم من أخطاء الآخرين فالجميع يرتكبون الأخطاء ! كل الأخطاء قابلة لأن تتخطاها.
٧- استمع لنصائح الآخرين؛ ما يجعلك أذكى من الآخرين هو خبرتك هناك أناس أكثر منك خبرة، استمع لنصائحهم.
٨- أعطِ عملك الوقت الذي يحتاجه إن رجال الأعمال المبتدئين الذين يمتلكون اليوم شركات ضخمة كانوا يملكون رؤية طويلة الأمد، لم يكن عندهم الاعتقاد بأنهم سيحصلون على دخل في اليوم التالي. كانوا يعرفون أن الأمر قد يستغرق شهوراً أو سنوات.

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

اتجهت لتأسيس أندية صحية بعد الإقبال الكبير للرجال عليها

نعتمد على التخصص في عملنا وهناك وظائف لا تناسب “السعودة” على رائد الأعمال وضع دراسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *