“الشرقية” تنتهي من أعمالها التحضيرية لمعرض الأسر المنتجة “صنعتي 2018”

أنهت غرفة الشرقية، خلال شهر نوفمبر الجاري أعمالها التحضيرية استعدادًا لانطلاق معرض الأسر المنتجة “صنعتي 2018م”، الذي يرعاه صاحب السموّ الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز؛ أمير المنطقة الشرقية، وينطلق في نسخته الرابعة لمدة خمسة أيام متتالية في الفترة من ــ 9 إلى 13 ديسمبر القادم ــ، على أرض شركة معارض الظهران الدولية «إكسبو»، طريق الدمام ـــ الخبر الساحلي.

وكانت غرفة الشرقية، مُمثلة في مركز المسئولية الاجتماعية، قد أقامت استعدادًا للمعرض عددًا من البرامج واللقاءات التحضيرية عبرّ ثلاثة مراحل متتالية، وذلك لأجل تجهيز وإعداد الأسر والجمعيات والمراكز للمشاركة الفاعلة في المعرض.

من جانبه، قال عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي؛ رئيس غرفة الشرقية، إن “صنعتي 2018م” سوف ينطلق بمشاركة أكثر من 20 جهة حاضنة للأسر المنتجة، ما بين جمعيات ومراكز ولجان، مستهدفًا 325 أسرة منتجة بزيادة قدرها 60 أسرة عن العام الماضي، مبينًا أن معرض العام ينقسم إلى عدة أقسام رئيسة، حيث قسم الأسر المنتجة بتصنيفاته، وقسم الحرفيين الرجال، وقسم خاص بالتاجر الصغير بعمر أقل من 15 عام، وذلك بعد ما حققه من نجاح في النسخة السابقة، فضلاً عن قسم الطفل (ركن الطفل)، وهو ركن متعدد النشاطات التفاعلية.

وأشار الخالدي، إلى أنه تم دعوة الجهات ذات برامج المسؤولية المجتمعية للمشاركة بالمعرض، كوزارة العمل والتنمية الاجتماعية ومجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية المجتمعية، وكذلك بنك التنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى دعوة قطاع الأعمال ممن لديهم مبادرات وبرامج مجتمعية تخدم هذه الشريحة.

وأكد الخالدي على أهمية البرامج واللقاءات السابقة للمعرض، لأنها بمثابة ورش عمل تطبيقية تمنح المشاركون من الأسر والمراكز والجمعيات فرصًا جيدة نحو مشاركة أكثر نفعًا، إضافة إلى دورها في تنمية المهارات اللازمة مهنيًا وإداريًا وتسويقيًا، مشيرًا إلى أن المرحلة التحضيرية تضمنت تنفيذ برامج تدريبية تأهيلية وأمسيات توعوية للأسر التي ستشارك بالمعرض بهدف الارتقاء بها واكسابها المهارات والقدرات، وكذلك تجهيزها وفقًا للأسس السليمة للبيع والتسويق وتطوير وتجويد المنتج لتحقيق مشاركة فاعلة في المعرض.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

“العمل” تعتزم توقيع 4 اتفاقيات جديدة لتوظيف المواطنات

أعلن أحمد الراجحي؛ وزير العمل والتنمية الاجتماعية، أن الوزارة تعتزم توقيع 4 اتفاقيات خلال الفترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.