“الشرقية” تختتم فعاليات مبادرة التدريب المجانية بحضور 450 شاب وفتاة

اختتمت غرفة الشرقية، بمقرها الرئيس، مساء أمس الأربعاء، المرحلة الخامسة لمبادرتها لتأهيل 3000 شاب وشابة وتزويدهم بالعديد من المهارات والمعارف المطلوبة للوظائف الجديدة التي أقر مجلس الوزراء إلزامية توطينها في 12 نشاطًا اقتصاديًا وقصرها على المواطنين السعوديين، والتي انطلقت 8 أكتوبر الجاري بعنوان “مهارات موظفي المبيعات”.

وأشار نجيب بن عبدالله السيهاتي؛ عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية، إن البرنامج سجل تفاعل وحضور أكثر من 450 شاب وشابة في مقر الغرفة الرئيس بالدمام.
وقال السيهاتي، في كلمة ألقاها بهذه المناسب، إن المتدربين والمتدربات حصلوا على ساعات تدريبية على مدار ثلاثة أيام مُتتالية وبواقع (15) ساعة تدريبية قدمت الغرفة معلومات أساسية من خلال البرنامج التدريبي الذي قدمه عبدالله بن عبدالعزيز الدويش؛المدرب من معهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية من الساعة 4 عصرًا وحتى 9 مساءً.

ولفت السيهاتي إلى أن الشباب والشابات خضعوا للتدريب بمعدل 5 ساعات يوميا من قبل مدرب أكاديمي لديه التجربة العلمية ومارس العمل التجاري في الميدان وتكونت لديه خبرة عملية عميقة بجميع تفاصيلها قدمها للمتدربين، حيث حرصنا أن يكون التدريب ذو أثر فعال على المشاركين، واستحق المتدربون المستوفين لعدد ساعات البرنامج المجاني شهادات حضور.

وأثنى السيهاتي على التفاعل المميز الذي شهدته المرحلة من خلال الإقبال المميز على البرنامج والحرص على التعلم والاستفادة من محاوره.

ويهدف البرنامج “مهارات موظفي المبيعات” إلى اكتشاف احتياجات العملاء باستخدام الأسئلة الذكية، والتعرف على أنماط هؤلاء العملاء وكيفية التعامل مع كل نوع منهم، وتنمية المهارات البيعية وجهاً لوجه وعبر الهاتف، والتغلب على رهبة البيع والرد، والقدرة على التفاوض والإقناع وتنمية العلاقات بالعملاء، وعرض مفاهيم علم وفن البيع والتسويق الحديث، ومواصفات البائع المتميز، والتدرب على الخطوات العملية لإنجاح العملية البيعية، وتنمية المهارات العملية في تطبيق نظريات البيع، والالمام بتحديد احتياجات العملاء بكفاءة وفاعلية، وإعداد التقارير البيعية وفق معايير تراعي أسس التسويق والمبيعات، وتنمية مهارات العرض والتقديم والإلقاء، وكسر حاجز الخوف والتوتر عند الوقوف أمام العملاء.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

علي العثيم يحث رواد الأعمال على الاستثمار في مجال الرياضة

طالب علي العثيم؛ رئيس اللجنة الوطنية لريادة الأعمال بمجلس الغرف السعودية وعضو مجلس إدارة غرفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.