السفارة السعودية بالقاهرة تحتفل باليوم الوطني 88

احتفلت السفارة السعودية بالقاهرة برعاية سفير خادم الحرمين الشريفين في  مصر؛ مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية؛ سعادة السفير أسامة بن أحمد نقلي بالذكرى الـ 88 لليوم الوطني للمملكة، وقد شهد حفل الاستقبال الذي نظمته السفارة الليلة بمقرها بجاردن سيتي بوسط القاهرة حضورًا رفيع المستوى تقدمه الدكتور علي عبد العال؛ رئيس مجلس النواب المصري، والمهندس مصطفى مدبولي؛ رئيس مجلس الوزراء، ولفيف من الوزراء، ورجال الدولة، وكبار الشخصيات العامة، وعدد كبير من رموز الثقافة والفن والصحافة والإعلام والمجتمع.

وقد بدأت الاحتفالية بعزف النشيد السعودي، ثم ألقى سعادة السفير أسامة نقلي كلمة بهذه المناسبة استهلها بنقل تحايا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله للحضور، ثم رفع ” نقلي” أسمى آيات التهانى والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وإلى الشعب السعودى النبيل. إنه لشرف كبير أن أتحدث إليكم في ذكرى التوحيد، توحيد الأرض، وتوحيد الإنسان والبيان، تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، في يوم سطر ملحمة من ملاحم ميلاد دولة حرة أبية، على يد الملك الموحد عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيب الله ثراه ــ في واحد الميزان 1351 ه؛ الذي يوافق الثالث والعشرين من شهر سبتمبر للعام 1932م.

وأضاف: ونحن إذ نحتفل اليوم بمرور 88 عامًا على قيام المملكة العربية السعودية فإننا نحتفي بميلاد الدولة السعودية الحديثة، التي تمتد جذورها لما يقارب الثلاثمائة عام منذ نشأة الدولة السعودية الأولى في العام 1744 م، نحتفل اليوم بأرض الحرمين الشريفين الأرض الطيبة المباركة، التي وحدها ووضع لبنتها الملك عبدالعزيز رحمه الله، وأسس لسلطاتها السياسية والتنفيذية والقضائية، وبني هياكلها الإدارية والتنظيمية، وأهل بنيتها الاجتماعية على أسس عصرية، ورسم سياساتها الخارجية على مبادئ المحبة والسلام والوئام، إنها الأسس التي صار عليها الملوك البررة نادرين أنفسهم لإعلاء راية الدين الحنيف لخدمة الوطن والمواطن وخدمة قضايا أمتينا العربية والاسلامية والأمن والسلم الدوليين، ليزداد البنيان سموا وتزدان الشخصية اعتزازا وشموخا في عجلة تحديث مستمرة تسابق الزمن، يشهد عليه تاريخ المملكة، ويجسده الحراك المتسارع لحاضرها الجديد بقيادة ملك الحزم والعزم؛ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وعضده وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله.

ونوه السفير بحركة التطوير التي تعيشها المملكة العربية السعودية الآن، تحت قيادة الملك سلمانُ بنُ عبدِالعزيزِ، ووليِ عهدِه الأمير مُحمد بنُ سلمانِ  وهي الحركة ترتكز على رؤية المملكة 2030، التي طالت مناحي الحياة كافة، وصولا إلى الاستثمار الأمثل لإمكانات الدولة، وتعزيز قدرات المواطن، وتطوير كل منهما ليكمل الآخر، في رؤية إستراتيجية شاملة.. قوامها الإنسان، وركيزتها توظيف ثروات ما فوق الأرض بكل إمكاناتها الواعدة. رؤية تنتقل بالدولة من اقتصاد النفط إلى اقتصاد يهتم بالقيمة المضافة للوطن والمواطن.

وأضاف: ” إن رؤيةُ المملكة 2030 تمت صياغتُها بحرفية شديدةٍ لحاضرٍ مزدهر ومستقبلٍ واعدٍ لتكون منهاجًا وخارطةَ طريقٍ للعمل الاقتصادي والتنموي والاجتماعي تستند على أساس صلب وهوية متفردة ومعتقدات راسخة لموروثِنَا الدينيِّ والحضاري تتطلع بشموخٍ وطموحٍ لمستقبل.

وتطرق نقلي إلى العلاقات التاريخية التي تربط المملكة بمصر وقال:” عندمَا استقر بناءُ المملكة العربية السعودية الحديثةِ، واتجهَ الملك عبدُالعزيزِ آلُ سعود صوب رسم سياسة الدولة الخارجية وبناء علاقاتها الدولية، كانت مصر هي محطته الأولى في أول زيارة خارجية وصفَها لشعبه قائلاً بعد العودة: «شعبي العزيز .. ليس البيان بمسعف في وصف ما لاقيته في مصر، لكن اعتزازي أني كنت أشعر أن جيش مصر العربي هو جيشكم، وأن جيشكم هو جيش مصر، وحضارة مصر هي حضارتكم، وحضارتكم هي حضارة مصر، والجيشان والحضارتان جند للعرب».

واختتم نقلي كلمته بالتأكيد على ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات أبدية على مرِ العصورِ والأزمنة، وما يغلفها من مودةٍ وإخاء، مؤكدًا على أهمية تعزيز تلك الروابطِ وتوطيد أواصر الأخوة بين الشعبين الشقيقين، بما يخدم قضايا أُمتينَا العربية والإسلامية والمساهمةُ في الأمن والسلم الدوليين.

من جانبه، أكد رئيس مجلس النواب  الدكتور علي عبد العال، عمق العلاقات المصرية السعودية، مشيدًا بموقف المملكة ومساندتها لمصر ضد كل ما يحاك لها من مؤامرات بهدف زعزعة أمنها واستقرارها.

كما حرص الدكتور عبدالعال في كلمته على تقديم التهنئة باسمه واسم أعضاء مجلس النواب إلى المملكة، قيادة وشعبا بهذه المناسبة التي يسجلها التاريخ، بوصفها منارة تضيء الطريق للأجيال القادمة.

كتب: حسين الناظر

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

“الشرقية” تُنظم محاضرة عن “الإبداع في تطوير المنشآت الصغيرة” بالجبيل

تنظم غرفة الشرقية، الثلاثاء المقبل “18 ديسمبر الجاري”، محاضرة بعنوان “الإبداع في تطوير المنشآت الصغيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.