“الدحان”  يحصل على ماجستير إدارة الأعمال في الجودة الشاملة لعقود الفرنشايز

حصل الباحث الشاب أحمد الدحان على درجة الماجستير من جامعة “Asia mertroplitan university ”  بماليزيا، وجاء عنوان الرسالة ” اثر تطبيق معايير الجودة الشاملة في استدامة عقود الامتياز التجاري”.

وصرح “الدحان” بأن الرسالة تركز على مفهوم الجودة باعتبارها أن الاهتمام بها يمثل توجهًا عالميًا توليها المنظمات بكافة تصنيفاتها اهتماماً خاصًا، اذ أصبحت الجودة هي مؤشر البوصلة لأي منظمة بل أضحت فلسفة إدارية وأسلوب حياة لأي منظمة لتحصل على ميزة تنافسية تمكنها من البقاء والاستمرار في ظل المتغيرات المتلاحقة سريعة التغيير.

وأضاف: إن ظهور الأسواق العالمية وحرص المستهلكين على الجودة وزيادة حدة المنافسة أدى إلى أن تكون الجودة ظاهرة للحصول على ميزة تنافسية.، ما أدى إلى تبني المنظمات لفلسفة إدارة الجودة الشاملة، وهي فلسفة قائمة على أساس مجموعة من الأفكار الخاصة بالنظر إلى الجودة على أساس أنها عملية دمج جميع أنشطة المنشأة ووظائفها ذات العلاقة للوصول إلى مستوى متميز من الجودة، وتصبح الجودة مسؤولية كل فرد في المنشأة ما يعظم أداء المنشأة.

وقد استعرض الباحث عددًا من الامتيازات التجارية التي لم تحقق نجاحًا كانت بسبب عدم تطبيق معايير الجودة الشاملة سواء من طرف المانح أو الممنوح ، وأيضًا عددًا من التجارب التي لعبت الجودة دورًا مهما في تميز العلامات التجارية.

وما يزيد من أهمية الرسالة هو أن صناعة الفرنشايز العالمية تشهد نموًا ثابتًا ومستقرًا، كما تشهد السوق في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا طفرة كبيرة ونموًا متسارعًا حيث يبلغ الاستثمار في الفرنشايز بالشرق الأوسط أكثر من 30 مليار دولار ( حسب احصائيات جمعية الشرق الأوسط للفرنشايز، 2017) ، وقد يلجأ أحيانًا المانح الى فسخ العقد لعدم التزام الممنوح بالمعايير التي تم اشتراطها عليه في العقد والعكس صحيح فالممنوح كذلك يلجا إلى الغاء الاتفاقية لذات السبب.

يذكر أن ” أحمد الدحان” هو مدير إدارة العمليات بشركة ” الدخيّل للعود” أحد العلامات الوطنية المتميزة في مجالها.

كتب/ حسين الناظر

عن رواد الأعمال

شاهد أيضاً

المعرض العالمي للأحذية يواصل فعالياته في جدة

تواصل شركة فلورينا للصناعات الجلدية، تنظيمها لفعاليات الدورة الحادية عشر للمعرض العالمي للأحذية التي أطلقته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.