الخطوط السعودية تعقد ملتقى الرواد بمشاركة 1200 متقاعد

عقدت الخطوط السعودية مؤخرًا ملتقى الرواد المتقاعدين بحضور مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر وقيادات المؤسسة ورؤساء الشركات والوحدات الاستراتيجية وما يزيد على ألف ومائتين من موظفي “السعودية” المتقاعدين من مختلف مناطق المملكة.

ويأتي هذا الملتقى ضمن مبادرات المؤسسة لتفعيل التواصل مع جميع منسوبيها المتقاعدين الرواد الذين كان لهم دورٌ رئيسي في وضع اللبنة الأساسية لمنظومة الخدمات.

وأشار الطيب إلى أن المؤسسة دأبت على تكريم أبناءها وأن رعايتها لهم تمتد حتى لمرحلة ما بعد التقاعد، مشيرًا أن أبناء “السعودية” في جميع القطاعات قد كان لهم ــ ولا يزال ــ دوراً بارزاً وجهوداً متميزة في خدمة الوطن والمجتمع والضيوف الكرام على متن طائراتها وفي جميع مواقع الخدمة.

وتم استعراض العديد من النجاحات التي حققتها الخطوط السعودية خلال العام الحالي، وتطور الأسطول منذ تأسيس “السعودية” حتى وصول أحدث طائرة قبل عشرة أيام وتفاصيل تحديث وتنمية الأسطول ضمن برنامج التحول الذي يجري تنفيذه المؤسسة وشركاتها ووحداتها الإستراتيجية.

وأوضح صالح الجاسر ؛ مدير عام الخطوط السعودية أنه منذ الانطلاقة الأولى للخطوط السعودية قبل أكثر من سبعين عاماً بطائرة واحدة هدية من الملك عبدالعزيز ، ثم نموها على مدى عقود وصولًا إلى هذا اليوم ، حيث يحلق الناقل الوطني بأكثر من 140طائرة بين 27 محطة داخلية وإلى أكثر من 60 وجهة دولية، مضيفًا أن المؤسسة تشهد اليوم تحولًا وتغييرًا ونموًا شاملًا في كافة قطاعاتها وشركاتها.

كما استعرض الجاسر بعض إنجازات المؤسسة التشغيلية سواء في موسم الحج أو خلال الأشهر التسعة من العام الحالي، والمبادرات المنجزة ضمن برنامج التحول في مجال تحسين الخدمات وتطوير المنتجات ومستجدات استراتيجية تحديث الأسطول.

وأكد الجاسر على ضرورة عقد لقاءات مستمرة بين كوادر المؤسسة الجدد والقدامى لمتابعة مستجدات المؤسسة وجهودها والتحول الذي يجري تنفيذه في جميع قطاعات المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية، وخدمات طيران السعودية الخاص وأحدث منتجاته مثل “البيرق” ، وذراع الطيران الاقتصادي للمؤسسة “طيران أديل”.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المملكة تحتل المركز 68 في مؤشر المعرفة العالمي

احتلت المملكة العربية السعودية المركز 68 بين 131 دولة في مؤشر المعرفة العالمي، في إصداره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *