“الخطوط الجوية السعودية״.. رحلة من التألق والإبداع.. 113 طائرة عاملة تصل إلى 200 طائرة حديثة بحلول عام 2020م

كتب/ حسين الناظر

واصلت״الخطوط الجوية السعودية״ رحلتها مع التألق والإبداع، والوفاء بالتزاماتها تجاه ملايين العملاء الذين يتزايدون يومًا بعد الآخر.فالعمل يجري عل قدمٍ وساق في الشركة الوطنية الرائدة التي تحمل على عاتقها تاريخًا طويلًا من الإنجازات والنجاحات منذ تأسيسها عام 1945على يد جلالة الملك عبد العزيز آل سعود ـــ رحمه الله ــ لإنجاز المبادرات التي تضمنها برنامج التحوّل المطور، الذي يعد استراتيجية شاملة ومتكاملة، تعمل ” السعودية” على تنفيذها في جميع الشركات والوحدات التابعة لها، بما يواكب  الرؤية  الطموحة  لصاحب السمو الملكي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية للنهوض بالناقل الوطني و تعزيز اسهاماته التنموية والاقتصادية وفق رؤية المملكة 2030 م.

تحديث الأسطول الجوي

عملت “الخطوط الجوية السعودية” على تنمية وتحديث أسطولها؛ إذ أعلن سليمان بن عبدالله الحمدان؛ وزير النقل؛ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية في عام 2016 عن خطة تحديث الأسطول التي بموجبها تستحوذ ״السعودية״ على 63 طائرة من أحدث ما أنتجته أكبر وأشهر شركات صناعة الطائرات في العالم.

وتأتي “بوينج״ الأمريكية التي انضمت للعمل بالخطوط الدولية والداخلية؛ ومنها 15طائرة من طراز بوينج  B777-300ER، و13 طائرة من طراز بوينج B787-9 دريملاينر، من إجمالي الطائرات التي تعاقدت عليها الشركة في العامين الماضيين بعدد 113 طائرة من طرازي B787-9 دريملاينر،و B777-300ER.

وقد حصلت “الخطوط السعودية” أيضًا من״إيرباص״ الأوروبية، على 20 طائرة من طراز A330 الإقليمية المخصصة لخدمة القطاع الداخلي، كأول مشغل في العالم لهذا الطراز من الطائرات، و30 طائرة من طراز A320 ، وبمجموع 50 طائرة تم التعاقد عليها عام 2015م، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ــ حفظه الله ــ خلال زيارته لفرنسا؛ حيث يتم استلامها بالكامل قبل نهاية عام 2018م، فيما بدأت ״الخطوط السعودية” تشغيل طائرتها الجديدة من هذا الطراز على رحلاتها المجدولة على بعض الخطوط الداخلية، بدءًا بخط ״جدة/القصيم״ و״الرياض/الطائف״.

ويعد انضمام مثل هذا العدد الضخم من الطائرات في عام واحد إنجازًا غير مسبوق في تاريخ المؤسسة، سبقه توقيع اتفاقيات للاستحواذ على63 طائرة جديدة، ليرتفع بذلك عدد الطائرات العاملة إلى 113 طائرة ، تصل بإذن الله إلى 200 طائرة حديثة بحلول عام 2020م.

وقد انعكس تحديث وزيادة الأسطول على مجمل العمليات التشغيلية في القطاعين الداخلي والدولي؛ حيث أضافت ״الخطوط السعودية״ أكثر من 2٫84 مليون مقعد إلى السعة المقعدية لشبكة رحلاتها الداخلية والدولية؛ بنسبة زيادة تفوق 18٫6% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015.

 وكمردود سريع لسياسة واستراتيجية التطور والتوسع، زادت أعداد الركاب ــــ خلال العام المنصرم مقارنة بسابقه ــــ حيث نقلت ״الخطوط السعودية״ 28٫66 مليون ضيف ،منهم مايزيد على 16 مليون ضيف على الرحلات الداخلية،ونحو 12 مليون ضيف على الرحلات الدولية، مقابل 27٫7 مليون ضيف خلال عام 2015م،منهم ما يزيد على 16 مليونًا على الرحلات الداخلية، وأكثر من 11 مليونًا على الرحلات الدولية، بنسبة نمو في عدد الضيوف بلغت 3٫3%.

وحققت زيادة في عدد الرحلات المجدولة لتبلغ 196٫755 رحلة، مقابل 190٫246 رحلة خلال عام 2015م؛ أي ارتفع بنحو 6509 رحلات بنسبة نمو بلغت 3٫4%، كما نقلت״الخطوط السعودية״ حوالي 3٫56 مليون حاج ومعتمر على الرحلات المستأجرة عام 2016م، مقابل 3٫01 مليون عام 2015م، بنسبة نمو بلغت 16٫5%.

منتجات جديدة

ترجمة لأهداف الخطة الاستراتيجية 2020، ومبادرات برنامج التحوّل الذي يتم تنفيذه في المؤسسة وشركاتها، تم توفير منتجات وخدمات ذات جودة عالية، وزيادة شرائح الخدمة وفق احتياجات الضيوف والتشغيل، وفق أسس تجارية برؤيةٍ عصرية ذات أبعاد عالمية وقدرات تنافسية؛ حيث تم إنجاز العديد من المبادرات ، أهمها:

  1. ״البيرق״ للطيران الخاص( خدمةً لرجال الأعمال)

في إطار الاهتمام بفئة رجال الأعمال،أطلقت “الخطوط السعودية” -بالتعاون مع “طيران السعودية الخاص” (SPA) في 11 مايو 2016م – منتج ״البيرق״ للطيران الخاص، بين كل من الرياض وجدة، من السادسة صباحًا حتى التاسعة مساءً، وبخصوصية فريدة عبر صالات الطيران الخاص في مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والملك خالد الدولي بالرياض.

  1. تأسيس طيران آديل منخفض التكاليف

من المنتظر أن ينطلق في منتصف العام الحالي 2017م ـــ بمشيئة الله تعالى ـــ منتج طيران ״أديل״ منخفض التكاليف والذي يخدم فئة كبيرة من الضيوف من الفئة المتوسطة ومحدودة الدخل، مع توفير خدمة الأجنحة الجديدة الفاخرة للدرجة الأولى، والتي تستهدف فئة مميزة من ضيوفها.

“وظيفتك_ وبعثتك” .. الاستثمار في الثروة البشرية

إيمانًا منها بأهمية الاستثمار في إعداد وتأهيل الكوادر البشرية، وتنفيذًا لاستراتيجية “السعودية 2020″، وبرنامج التحول لخدمة مشاريع التطوير الشامل بالخطوط السعودية، باعتبار أن الاستثمار في الكوادر البشرية هو أفضل وأجدى مجالات الاستثمار، واصلت ״الخطوط السعودية״ برنامج الابتعاث الخارجي “وظيفتك_ وبعثتك” للتدريب ودراسة علوم الطيران وهندسة وصيانة الطائرات، والذي وقّعته مع وزارة التعليم عام 2015م ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – للابتعاث الخارجي، وفق الاتفاقية التي تستهدف ابتعاث خمسة آلاف متدرب، لدراسة علوم الطيران في أرقى معاهد وأكاديميات العالم على مدى خمس سنوات، بواقع 1000 مبتعث سنويًا، إلى جانب التدريب الداخلي لكوادرها.

وفي الدورة الأولى نجح 65 طيارًا ومساعد طيار في اجتياز كافة الاختبارات النظرية والعملية لقيادة طائرات دريملاينر الجديدة في عام 2016م، إضافة إلى تدريب 282 ملاحًا للعمل على متن هذه الطائرات الجديدة.

 كذلك حدثت زيادة قياسية في أعداد المتدربين ومعدلات ساعات التدريب في مختلف تخصصات الطيران في أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيرانـــــ خلال عام 2016م ـــــ ببلوغ عدد المتدربين في أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران 21٫261 متدربًا.

وحسب ما أعلنه المهندس صالح بن ناصر الجاسر؛ مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية،لافقد تم إنهاء إجراءات ابتعاث ٧٥٨ متدربًا ضمن الدفعة الثانية من برنامج “وظيفتك_ وبعثتك”  منهم: ٣٣١ طالبًا لدراسة البكالوريوس في علوم الطيران، و ١٤٣ متدربًا حاملين لدرجة البكالوريوس للحصول على دبلوم ورخصة طيران تجاري، و٢٧٨ طالبًا لدراسة هندسة الطائرات والأنظمة الإلكترونية وصيانة المحركات ونظم السلامة، إضافة إلى 6 طلاب آخرين سيدرسون عمليات المطارات والنظم التشغيلية المتقدمة.

51 خدمة جديدة وأتمتة 120 أخرى

وفي سعيها للتطوير وضمن مبادرات برنامج التحوّل؛ أضافت ״الخطوط السعودية״ 51 خدمة جديدة لمنسوبيها عبر تطبيقات الأجهزة الذكية؛ إذ أصبح بإمكانهم الاستفادة من تلك الخدمات على جميع أنظمة الهواتف النقالة والأجهزة الذكية.

كما تعمل״الخطوط السعودية״ على أتمتة 120 خدمة لتطوير بيئة العمل للموظفين لتحسين الأداء وتطوير الخدمات في شركات المؤسسة، أهمها أتمتة قمرات القيادة في أسطولها، والاعتماد على النظام الرقمي كقاعدة ومصدر للمعلومات، بدلًا من الوثائق والمراجع الورقية، فأصبحت B787-9 دريملاينر الجديدة أول طائرة في المنطقة بقمرة قيادة إلكترونية تعمل من خلال خوادم محلية وخالية تمامًا من الأوراق.

وقد سبق هذه الخطوة؛ تركيب الخرائط على نظام معلومات الرحلة في طائرات B787-9  ليحل محل حقيبة الطيار التقليدية، مع توفر نسخة احتياطية من هذه الخرائط في أجهزة الآيباد الخاصة بالطيارين (EFB)؛ إذ باستخدام هذه الخرائط سيتمكن طاقم الرحلة من الحصول على معلومات الرحلة إلكترونيًا بشكل أسرع، سواء قبل الإقلاع أو أثناء الرحلة؛ ما يسهل التخطيط للرحلة وتشغيلها.

״الخدمة المتميزة״  وخدمات الإنترنت

واستكمالًا لمنظومة النجاح، أطلقت “الخطوط السعودية” مبادرة جديدة هي ״الخدمة المتميزة״ بهدف تعزيز تجربة الضيوف عبر شبكتها وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية في مختلف مواقع الخدمة.

وفي الإطار نفسه- وضمن مساعيها لتحسين الخدمات للضيوف- وقعت ״الخطوط السعودية״ مع شركة تقنية للاتصالات الفضائية، اتفاقية شراكة لتقديم خدمات النطاق العريض على متن الطائرات وتوفير أفضل خدمات الإنترنت والاتصال الهاتفي والتلفزيوني المباشر، ويبدأ البث في أول طائرة منتصف عام 2017م، ويكتمل على جميع طائرات ״الخطوط السعودية״ بنهاية عام 2019م.

تطبيق جديد على أجهزة الهواتف الذكية

أطلقت״ الخطوط السعودية״ تطبيقها الجديد للأجهزة الذكية بنظام أندرويد ــ في 25 يوليو 2016م ـــ لجعل تجربة السفر أسهل،من خلال توفير الخدمات الإلكترونية للضيوف بطريقة سهلة الوصول وفي أي وقت ومن أي مكان،والحصول على العديد من الخدمات آنيًا؛ كاستعراض أوقات الرحلات المجدولة، وإجراء الحجز والسداد، وإصدار التذاكر، وبطاقة صعود الطائرة أينما كانوا.

الأمن والسلامة المهنية

يأتي التزام״الخطوط السعودية״ بأعلى معايير الأمن والسلامة المهنية، كإنجاز كبيرتحقق نتيجة العمل الدؤوب،والتزامها الصارم بمعايير قياسية في السلامة،وبخطتها للطوارئ بأعلى المعايير القياسية في مجال الأمن والسلامة.

وقد نجحت ״الحطوط السعودية״ في إضافة أربع وجهات دولية جديدة لرحلاتها المباشرة، كما نالت العديد من الجوائز الدولية والثناء والتكريم على إنجازاتها في مجالات السلامة وتسريع الإجراءات، وتسلمت من منظمة ״إياتا״ شهادة برنامج تسريع إجراءات السفر بالمستوى البلاتيني.

بـــــــــــرواز

 جائزة التميز في صناعة الشحن الجوي في أوروبا 2017م

تتويجًا لنجاحاتها المتوالية حصدت شركة الخطوط السعودية للشحن الجوي جائزة التميز في صناعة الشحن الجوي في أوروبا لعام 2017 م ؛ وذلك على هامش مشاركتها في معرض الشحن الدولي بميونخ في الفترة من 9-12 مايو 2017م، وجاء اختيار السعودية للشحن نتيجة للتصويت الذي أجرته جهات إعلامية راعية للحدث الأشهر في صناعة الشحن الجوي Air Cargo Week  – Air Cargo News؛ حيث يحظى معرض الشحن بالمدينة الألمانية ميونخ بمشاركة 62 دولة يتخللها ورش عمل ومنتديات بحضور أكثر من 200 شخصية في مجال الطيران وصناعة الشحن في العالم.

وأكد نبيل خوجه؛ الرئيس التنفيذي للسعودية للشحن، أن حصول الشركة على هذه الجائزة يأتي تأكيدًا لمكانتها المتميزة في مجال الخدمات اللوجستية في مختلف أسواق العالم؛ حيث تعد المنطقة الأوروبية واحدة من أهم تلك الأسواق، والتي تحظى بتغطية واسعة من الخدمات والرحلات اليومية تحقيقًا لتطلعات عملاء الشركة.

وحازت السعودية للشحن منذ عام ٢٠٠٨ م على العديد من الجوائز والتكريم نظير إنجازاتها والتي كان آخرها في يناير الماضي عندما حصدت جائزة الناقل الدولي في أفريقيا في معرض جوهانسبرغ ٢٠١٧م،   فيما أعلنت مؤخرًا إطلاقها الاستراتيجية الشاملة ٢٠٢٠م والتي تهدف إلى الارتقاء بخدماتها.

 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

مصرف الراجحي يقيم معرضًا للاستثمار العقاري للعميلات ورائدات الأعمال

تختتم اليوم فعاليات معرض الاستثمار العقاري لرائدات الأعمال؛ الذي يقيمه فرع الغدير للسيدات مصرف الراجحي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *