“التنمية الزراعية” يستعرض آلية دعم المشاريع بغرفة المدينة المنورة

استضافت الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، ممثلة في اللجنة الزراعية، الخميس الماضي، لقاء منير بن فهد السهلي؛ مدير عام صندوق التنمية الزراعية، مع القطاع الزراعي بمنطقة المدينة المنورة بهيئة تطوير المدينة المنورة.

وفي بداية اللقاء، أشار الدكتور خالد بن عبد القادر الدقل؛ نائب رئيس مجلس الإدارة، أن صندوق التنمية الزراعية يسعى دائمًا لتطوير ودعم القطاع الزراعي من خلال برامج تطوير محفزة ومواكبة.

وأضاف الدقل أن مجال الإنتاج الزراعي وملحقاته أهمية خاصة لمنطقة المدينة المنورة، مع الأخذ في الاعتبار الميزة النسبية والتنافسية للمدينة المنورة والتي نأمل من خلالها أن يخصص صندوق التنمية الزراعية مسار تمويل خاص لمنطقة المدينة المنورة للمنتجات الزراعية، خاصة تمور المدينة، حيث وقعت الغرفة اتفاقية مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبدأ العمل في تنفيذ (مشروع تطوير تمور منطقة المدينة المنورة).

من جهته، تناول منير بن فهد السهلي ؛ مدير عام صندوق التنمية الزراعية، آليات تمويل صندوق التنمية الزراعية للمشاريع الزراعية وفرص الاستثمار وإقراض المشاريع الزراعية وأهميته في تعزيز الرؤية المستقبلية 2030.

وأشار السهلي إلى مساهمة الصندوق في تحقيق الاستراتيجية الزراعية من خلال أفضل وسائل التمويل المستدام وتعزيز الأمن الغذائي والمساهمة وتطوير المناطق الريفية، بالإضافة إلى الاستفادة من الميز النسبية والتنافسية التي تزخر بها منطقة المدينة المنورة، خاصة قطاع التمور، منوهًا إلى أن إجمالي القروض المعتمدة لدى الصندوق منذ إنشائه أكثر من 49 مليار ريال، وبلغ عدد القروض المقدمة 457 ألف قرض، وبلغ عدد القروض المقدمة لمنطقة المدينة المنورة أكثر من 1.5 مليار ريال تجاوز عددها 28 ألف قرض، وبلغ عدد المشاريع المتخصصة الممولة للمنطقة 44 مشروعًا بقيمة تجاوزت 190 مليون ريالًا.

من جانبه؛ أكد المهندس عبدالله بن احمد أبو النصر؛ أمين غرفة المدينة أن غرفة المدينة من خلال اللجنة الزراعية تسعى إلى تعزيز القيمة المضافة لتمور المدينة من خلال مشروع تطوير التمور بمنطقة المدينة المنورة من خلال الشراكة مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة الرياض تُوفر 788 فرصة عمل بقطاع السياحة

اختتمت فعاليات ملتقى التوظيف بقطاع السياحة والإيواء، الذي نظمته غرفة لجنتي الموارد البشرية وسوق العمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.