الأسرار الستة لاكتساب الميزة التنافسية

الأسرار الستة لاكتساب الميزة التنافسية

يمر الاقتصاد بحالة تغير مستمر أكثر من أي وقت مضى؛ وهو ما يتطلب من كل قائد ملهم، كسب ميزة تنافسية تتيح له المنافسة مع الشركات الأخرى، فإن نجحت في ذلك، فإنك تمنح شركتك قيمة إضافية، قد تؤهلك لمنصب وظيفي أعلى ؛ أما إذا لم تتمكن من ذلك، فربما يتم استبدالك.

ببساطة، ليس الحل في العمل الشاق، بل في العمل بطريقة استراتيجية، باستخدام مهاراتك والتركيز في عملك؛ وذلك من خلال ما يلي:

  1. جدد مهاراتك: تتطلب شركتك مهارات محدّدة لتؤدي عملك على أكمل وجه، فاحرص على إتقان المهارات المطلوبة، ثم تجاوزها للأفضل، فإن تعلمت التقنيات الأحدث أو اكتسبت مهارات جديدة، فسوف تصبح الشخص المطلوب كقائد و خبير.

كذلك، هناك مهارات شخصية قد تبرع فيها، فالعمل قد لا يتطلب مهارات لجدولة البيانات، أو امتلاك لغة أجنبية، لكنك تحبّه. لذلك ابقَ على اطلاع على آخر تطورات تلك المهارات؛ فذلك يضيف ميزة قد تأتي كوسيلة مساعدة في العمل.

  1. ركز على القيمة المضافة: اعرف كيف تكون أنت ووظيفتك متوافقين مع نظام الشركة، فما الذي تفعله لزيادة الإيرادات للشركة؟:
    • هل تقلل من المخاطر؟
    • هل تحقق إدارة المهام تدفقًا للمنتج بصورة أكثر سلاسة؟
    • أي من الأعمال التي تُكلّف بها، يعطي قيمة أكبر للشركة؟
    • تأكد من أن يكون هناك أولوية، وأنّها منفذة وفقًا لمعيار التفوق.
  1. حسِّن مهاراتك الشخصية: أصقل مهاراتك من خلال ما يلي:
    • تواصل بطريقة واحدة وذات كفاءة .
    • قدِّم تعليقات مفيدة ومثمرة.
    • شجع مرؤسيك وادعمهم.
    • امتلك موقفًا جيدًا.
    • ابنِ فريق العمل.
    • أقنع من حولك.

عندما تطور علاقة العمل الجيدة مع مرؤسيك، يمكنك إنجاز الكثير؛ وبالتالي تضيف جديدًا للشركة؛ الأمر الذي يجعل مرؤسيك يتطلعون إليك لتساعدهم؛ ما يعني أن تكون في المقدمة متميزًا عن نظرائك.

  1. تواصل بفعالية أكبر: يوفر التواصل الجيد الوقت والموارد، فإن كنت تتعامل من خلال بريد إلكتروني واحد؛ فذلك أفضل من أن يكون لك بريدان؛ الأمر الذي يوفر وقتك ووقتهم، وإن كنت تستطيع شرح احتياجات المشروع بسرعة وإيجاز؛ فستحصل على نتائج أسرع؛ ما يضيف قيمة للشركة، ويزيد من أهميتك.
  2. نفذ أعمالًا كبيرة: احرص على تنفيذ عملك بالطريقة الصحيحة، وفي الوقت المحدد، وضمن حدود الميزانية، فإن كان هناك تباطؤ في المشروع، فاحرص ألا يكون بسببك، ثم اعمل على تصحيحه. ولا تضيع الوقت، بل اجعله يمضي لصالحك، وأنجز أفضل ماعندك.
  1. تجاوز المطلوب: عندما تسعى لتنفيذ أكثر مما هو مطلوبن فإنك ستنجز مالا ينجزه غيرك؛ وبالتالي ستكون استثنائيًا؛ أي اكتسبت ميزة تنافسية.

عندما تقوم بهذه الأشياء الستة، تأكد من أنّك ستتجاوز نظراءك، وسوف تبرز للإدارة، فإذا حل موعد الترقيات، فستكون على حافة الميزة التنافسية.

عن جويل جارفينكل

واحد من الخمسين مدربًا الرواد في الولايات المتحدة. ألف سبع كتب منها " تقدم للأمام 3 خطوات للانتقال بحياتك المهنية للمستوى التالي". عمل مع أكبر الشركات الرائدة في العالم؛ مثل جوجل، ودلويت، وأمازون، و Ritz-Carlton ، و Gap، وسيسكو، وأوراكل.

شاهد أيضاً

ابداع

ثماني طرق تجعلك مبدعًا في عملك

دائمًا ما يتطلب تحقيق النجاح، التفكير بشكل مختلف وأكثر إبداعًا. وليس الأمر قاصرًا على تأسيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *