الأساليب الفعالة للتسويق الناجح

لكي تبيعي منتجك أو خدماتك إلى جمهور النساء ذوات على الآخرين، ابدئي أولًا ببناء الثقة. فما هي الأساليب التي يمكن من خلالها بناء الثقة؛ حتى تكوني فعالة في هذه السوق.

تبدأ عملية بناء الثقة عند مستوى التواصل الشفهي ولغة الجسد؛ لأن التفاصيل المتعلقة بالأمور الشفهية ذات تأثير كبير في النساء الأجنبيات صاحبات التأثير على جهات متعددة؛ ومن ثم فلابد أن يكون مؤثرًا بالنسبة لك أيضًا؛ لأن ذلك يؤثر بدوره في مبيعاتك.

وهناك ما نطلق عليه «جهاز الالتقاط ذو التأثير المتعدد» الذي يمكّننا من تقييم الشخص بناءً على الأشياء غير الملموسة التي تساعدنا في تقييم مستوى الراحة في التعامل مع شخص بعينه قابلناه للتو بشكل واضح.

ما الذي لاحظته النساء الأجنبيات ذوات التأثير المتعدد فيكِ؟ كل شيء تقريبًا: هل مظهرك منمق أم لا تهتمين به؟ وثوبك، هل هو نظيف؟ هل هو جذاب؟ هل هو متناسق؟.

ويعد منديل اليد من العلامات المهمة جدًا لإعطاء إشارة بأنك تحترمين النساء الأجنبيات. ولا بد من أن تحرصي على إبراز المنديل النظيف مع ابتسامة لطيفة؛ فالتواصل المباشر بالنظر يعد من الأساليب الجيدة لبناء الثقة معهن.

وتعد لغة الجسم من طبقات التواصل الشفهي المهمة، هل تضعين يديك في جيبك؟ هل يبدو عليك عدم الاهتمام؟ هل تلقين نكات سخيفة؛ لأنك متوترة؟. تلتقط النساء صاحبات التأثير المتعدد هذه الإشارات بسرعة، وقد يخترن عدم التعاون معك نتيجة لذلك. ومن الإشارات السلبية أيضًا أن تتركيهن ينتظرن في بهو المكتب لديك مدة طويلة قبل أن يتمكنَّ من مقابلتك.

احرصي على الابتسامة أيضًا؛ فالابتسامة الدافئة وكلمة الترحيب الجميلة، والسؤال عن أحوال العائلة، من الأمور الرائعة لدى الجمهور المستهدف.

ويعد المظهر العام للمكتب من الإشارات  القوية التي تعزز أو تحبط قرار النساء الأجنبيات بالعمل معك. هل يبدو مكتبك منظمًا؟ تذكري أن الأجنبيات يهتممن كثيرًا بالنظافة، والنظام، والتناغم، والجمال في بيئات عملهن. ولا شك في أن المكتب هو امتداد لهذه البيئة.

هل في مكتبك لمسات شخصية تعطي انطباعًا بالدفء والترحيب بالأجنبيات؟ وماذا عن المقاعد؟ هل توجد مساحة في مكتبك يمكن أن تجلسي فيها بالقرب من عملائك، بدلًا من الالتفاف حول المكتب وكأنكن في مواجهة؟ يمكن أن تفي كنبة وكرسي بالغرض. وأخيرًا، هل لديك مقاعد تكفي لاستقبال أكثر من فرد ؟.

تعد بيئة المكتب مهمة جدًا في هذا الإطار، هل الطرقات نظيفة ومضاءة بشكل جيد؟ هل تعرف موظفة الاستقبال أن عليها الترحيب بالضيوف وإلقاء التحية فورًا وبشكل ودود مع الابتسامة والمصافحة؟ هل توفرين المجلات ووسائل التسلية الأخرى، مثل التلفزيون؟، وهل تدعم هذه الوسائل اهتمامات جمهورك متعدد الثقافات؟. تعد المجلات من الأساليب الممتازة التي تعكس مدى تقديرك للعميلة واهتماماتها الشخصية.

ونقطة أخيرة مهمة تتعلق بالحمامات، فهي أماكن مهمة جدًا للنساء، فلا بد من أن تكون نظيفة ومنسقة وذات رائحة ذكية.

تطوير مهارات الاستماع الجيدة

من المهم أن تستمعي بإيجابية؛ لأن الأجنبيات قد لا يفصحن عما يجول بخاطرهن، فقد يعتقدن أنه من غير اللائق أن يقلن لا. وقد يفضلن الإجابة بكلمة مثل: «محتمل»، أو «دعيني أفكر في الأمر»، أو «عليَّ أن أتحدث في الأمر مع زوجي». وهذا السلوك يتضح جدًا مع الآسيويات واللاتينيات ، اللائي يُملن إلى أن يكن غير مباشرات وأكثر تواضعًا من غيرهن.

ستضطرين إلى استخدام كلمات أو القيام ببعض الأفعال التي تجعل عملاءك الأجانب مرتاحين. فمثلًا، حينما تقدمين كوبًا من الشاي أو القهوة أو أي مشروب آخر للعميلة، فحينها تكون الفرصة متاحة أمامك لتسترخي قليلًا وتتعرفي على الاهتمامات الشخصية لعميلتك وعائلتها.

ونادرًا ما تجدين نفسك مضطرة إلى القفز مباشرة إلى مناقشات العمل، وهو تصرف قد يعتبر غير لائق لقطاعات من النساء. ومع هذا، إذا شعرت أن العميلة مستعدة للحديث عن العمل وأن وقتها لا يتسع لغير ذلك، فعليك بدء مناقشة الخدمات والدعم التي تقدمها شركتك.

ما الذي يحفز النساء لشراء خدمات شركتك؟. الإجابة تتمثل في بناء العلاقة القوية، واحترام العميلة؛ لأنها فرد ذكي. وعليك كسب ثقتها، فإذا نجحت في ذلك، فستتمتعين بسمعة قوية لكونك تتفهمين أهمية تجربة المبيعات المميزة؛ ومن ثم تحصدين المزايا مع سجل أعمال قوي.

ميريام مولي

Miriam Molly

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

السلاح السري لتسويق العلامة التجارية

هل سبق وشاهدت مدونة تم إهمالها بعد أسبوع، أو حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعي لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.