“الأراضي البيضاء” يخصص 100 مليون ريال لاستكمال مشروع “إسكان حائل”

أعلن برنامج “رسوم الأراضي البيضاء”، التابع لوزارة الإسكان، عن تخصيصه مبلغ 100 مليون ريال؛ لاستكمال تنفيذ، وإيصال خدمات البنية التحتية في مشروع “إسكان حائل” بمنطقة حائل، مبينًا أن هذا المبلغ يمثل جزء من إيرادات البرنامج التي جرى تحصيلها من الرسوم المفروضة على الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني في المدن الخاضعة للنظام في مرحلته الأولى.

وأوضح البرنامج، في بيان صحفي أمس السبت، أن المادة الخامسة عشر من اللائحة التنفيذية لرسوم الأراضي البيضاء تنص على أن المبالغ التي يتم تحصيلها تصرف لتطوير مشروعات البنية التحتية وفق النص الآتي: “تحدد الوزارة أوجه الصرف ـــ من الحساب الخاص بمبالغ الرسوم والغرامات المحصلة ـــ على مشروعات الإسكان، وإيصال المرافق العامة إليها، وتوفير الخدمات العامة فيها”.

وأضاف أن لدى الوزارة خطة متكاملة لتخصيص الإيرادات التي جرى تحصيلها من الرسوم في تطوير مشروعات البنية التحتية، وإيصال الخدمات العامة في عدد من المشروعات التابعة لوزارة الإسكان، حيث سيتم، خلال الفترة المقبلة، العمل على متابعة الاحتياج في عدد من المشروعات السكنية، علمًا أن أوجه الصرف تشمل إنشاء محطات الكهرباء، وإيصال خدمات الكهرباء والمياه ومحطات المعالجة، وغيرها من الخدمات الأخرى التي تتطلبها تلك المشروعات.

ووصل مجموع ما جرى تخصيصه من إيرادات برنامج رسوم الأراضي للمشروعات السكنية نحو 450 مليون ريال، إذ سبق وأن أعلنت الوزارة عن تخصيص 100 مليون ريال من الإيرادات لمشروع “إسكان العيينة” في منطقة الرياض، الذي يُعد أول مشروع يتم التخصيص له بالاستفادة من برنامج رسوم الأراضي البيضاء، كذلك تخصيص مبلغ 138 مليون ريال لمشروع “إسكان عنيزة” بمنطقة القصيم، و92 مليون ريال لمشروع “إسكان الدوادمي” بمنطقة الرياض.

ويقع مشروع “إسكان حائل” على مساحة 2.499,160 مليون متر مربع، ويوفر المشروع 1040 فيلا جاهزة للتسليم في مشروع مكتمل الخدمات والحدائق والمسطحات الخضراء.

يذكر أن برنامج “الأراضي البيضاء” يُعد أحد برامج وزارة الإسكان التي أعلن عنها خلال عام 2016، ويطبق في مرحلته الأولى في كل من الرياض، وجدة، وحاضرة الدمام، ومكة المكرمة، فيما بلغ إجمالي أوامر السداد في المدن الأربعة نحو 2500 أمر سداد لمساحة إجمالية تتجاوز 411 مليون متر مربع.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

محافظ الجمارك بغرفة الرياض: تجهيز منفذ جديدة عرعر وفق المعايير العالمية

أكد أحمد الحقباني؛ محافظ الهيئة العامة للجمارك في لقائه بالصناعيين بغرفة الرياض اليوم، أن الهيئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.