اتفاق بين غرفة المدينة والأمانة لتوحيد واجهات المحال التجارية

كشف منير ناصر بن سعد؛ رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة، عن اتفاق ملموس بين غرفة المدينة (بصفتها صوت التجار في المنطقة) وأمانة منطقة المدينة المنورة بشأن آليه تنفيذ توحيد واجهات المحلات التجارية كأحد خطط معالجة التشوه البصري الذي لقي رفضًا من تجار المدينة.

وقال بن سعد: “إن اللقاء الذي جمعهم يوم أمس بمعالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد العمري قد ناقش تنفيذ الآلية المناسبة لمعالجة التشوه البصري في واجهات المحلات واللوحات التجارية في طريقة وسط وحلول بديلة ترضي الطرفين بأقل التكاليف، وبطريقة تحافط على هوية المحلات التجارية والعلامات التجارية”.

وأضاف أن هناك تنسيق بين غرفة المدينة وأمانة المنطقة لعقد اجتماع يوم الأربعاء القادم يجمع أمانة المدينة مع التجار، والمكاتب الهندسية، ومكاتب الدعاية والإعلان؛ لمناقشة طريقة التنفيذ المناسبة، قائلًا: “إن هذا الاجتماع مؤشر على تفهم الأمانة لوجهة نظر التجار، متوقعًا أن تخرج النتائج بحلول وسط ترضي الطرفين”.

وكانت أمانة منطقة المدينة المنورة قد أعلنت عن توحيد واجهات المحلات التجارية في نحو 15 شارعًا تجاريًا داخل المدينة، بدءًا من طريق الدائري الثاني (طريق الملك عبد الله) وشارع سلطانة وطريق الهجرة، فيما بدأت بالشروع في التنفيذ ببعض المواقع في الدائري الثاني والذي جوبه بالرفض من قبل أصحاب تلك المحلات التجارية بعلة أن توحيد الواجهات يقتل الإبداع، ويهدم الهوية التجارية والعلامات التجارية في واجهات المحلات التجارية، وقد أخذت غرفة المدينة ذلك الرفض على محمل المسؤولية؛ للوصول إلى اتفاق يرضي الطرفين بطريقة لا تهدم الهوية التجارية.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

بالصور.. أمير المنطقة الشرقية يفتتح  المنتدى السادس لريادة الأعمال

افتتح صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الاثنين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.