إطلاق الحزمة الأولى من مشاريع إعادة تأهيل المباني والمرافق العامة

كشفت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) عن إطلاق الحزمة الأولى من مشاريع إعادة تأهيل المباني والمرافق العامة.

وتشمل الحزمة الأولى على: مشاريع إعادة تأهيل إنارة الشوارع، ومشاريع إعادة تأهيل المباني الحكومية، مما سيسهم في خفض استهلاك الكهرباء المتزايد لدى القطاع الحكومي، حيث وصل إجمالي الاستهلاك في القطاع (38,5) جيجا واط/ ساعة، أي ما يعادل 13 % من إجمالي استهلاك الكهرباء في المملكة.

يُشار إلى أن برنامج شركة ترشيد المتعلق بإعادة تأهيل مصابيح إنارة الشوارع يعد من أكبر البرامج على مستوى العالم، حيث يستهدف إعادة تأهيل ما يقارب مليوني مصباح إنارة شوارع في المملكة خلال السنوات القادمة، وذلك يشمل استبدال كامل للمصابيح أو إطفاء جزئي، وذلك بحسب المعايير المتبعة في مجال كفاءة الطاقة.

وتهدف الشركة بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة النقل، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس ،والمركز السعودي لكفاءة الطاقة إلى اعتماد معايير فنية موحدة لهذه المصابيح في المملكة استنادًا على المعايير العالمية.

وتبدأ الشركة، على صعيد مشاريع تأهيل المباني الحكومية، مشاريعها من خلال إعادة تأهيل أربعة منشآت بمدينة الرياض وهي: مقر الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والمقر الرئيسي للبريد السعودي، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ومعهد الإدارة العامة، حيث سيتم تأهيل المباني من خلال تطبيق معايير مختلفة لكفاءة الطاقة، التي تركز على استبدال وتطوير أجهزة التبريد والأنظمة التابعة له، واستبدال المصابيح غير المرشدة بمصابيح عالية الكفاءة (LED)، وتركيب محركات متغيرة التردد على وحدة مناولة الهواء، حيث مقدر أن يصل إجمالي متوسط نسبة الترشيد الى 29%.

يُذكر أنه تم تأسيس الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) برأس مال يبلغ (1.9) مليار ريال، وهي مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة لغرض تحقيق عدة أهداف استراتيجية من أهمها رفع كفاءة استهلاك الكهرباء في القطاع الحكومي وفق الممارسات العالمية، وتطوير قطاع حيوي لكفاءة الطاقة قادر على تلبية الطلب المتزايد لمثل هذه الخدمات واستقطاب الشركات العالمية والإقليمية المتخصصة بكفاءة الطاقة، والدخول في شراكات مع القطاع الخاص لتنفيذ المشاريع، بالإضافة إلى إيجاد فرص عمل للكوادر الوطنية وتطويرها للارتقاء بها إلى المستويات الفنية العالمية.

كتب: محمد علواني

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

هيئة الاتصالا تُحذر مستخدموا واتساب من رسائل احتيالية

حذرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم الخميس مستخدمي تطبيق “واتساب” من الاستجابة لرسائل الاحتيال التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.