احمد-سعد

أحمد سعد الشريك المؤسس لكراود اناليز

هل يمكن لشركة أن تقدم للشركات العالمية تحليلًا لكل ما يكتب عنها في وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وبكل اللغات واللهجات، وكذلك تحليل مشاعر جمهور هذه الشركات؟ إنها خدمة نادرة تقوم بها شركة “كراود أناليزر ” العاملة في مجال تحليل المحتوى الرقمي للشركات، من خلال تطبيق يقدم هذه الخدمات للمشتركين.. لذا كان حورانا مع أحمد سعد؛ المدير التنفيذي والمؤسس للشركة، فماذا قال؟…

كيف تقدم شركة “كراود أناليزر ” للقراء؟

كراود أناليزر؛ أول شركة عربية تحلل محتوى وسائل التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية بكل اللغات واللهجات المحلية، علاوة على المشاعر المصاحبة لهذا المحتوى من حيث “الإيموجي”؛ حيث تتم هذه العملية آنيًا؛ أي في اللحظة نفسها التي عبر فيها الجمهور في أي مكان في العالم عن مشاعره تجاه منتجات وخدمات الشركات المشتركة في التطبيق. وقد دخلنا شراكات مع دول عربية مثل السعودية ،علاوة على شركة “هود سويد” الكندية.

تحليل مضمون المحتوى

كيف تتم هذه العملية؟

نعمل من خلال تطبيق على الكمبيوتر، يربط المشتركين آليًا بكل ما يتداول حولها وحول منتجاتها وخدماتها من خلال محركات البحث والكلمات المفتاحية، والتي من خلالها يتحصل التطبيق على كل ما يتم تداوله حول الشركة، ثم يقوم فورًا بتحليل مضمون المحتوى الذي جمعه، ليخرج بتقارير حول ما قيل، ويحلل المشاعر التي عبر عنها المتداولون وتمد بها الشركة. ويتم هذا من خلال اعتماد أكثر من 30 لهجة ولغة، وفريق عمل محترف، يقوم بالبحث حول المشتركين، ومعرفة كل المعلومات عن منتجاتها أو خدماتها.

توجيه الجمهور

لا يزال كثيرون يتعاملون بشكل خاطئ مع وسائل التواصل الاجتماعي، فكيف تعالجون ذلك؟

ندرك ذلك جيدًا؛ لذا نحاول توجيه الجمهور في التعامل معها، بطرح رؤى تعليمية حول كيفية الاستفادة منها في توصيل الرأي الداعم للمنتج. ونعمل أيضًا على وضع معايير عالمية في الشركة بأيدٍ عربية. ومن خلال المحتوى الموجود، وما يكتبه المتداولون، نوصل مطالبهم للشركة لكي تطور من منتجها عبر الاستفادة من هذه التحليلات المهنية.

تحدثتم عن استهدافكم للشركات الكبرى ، فماذا عن الشركات الصغيرة؟

قدمنا خدماتنا للشركات الصغيرة من خلال إطلاق تطبيق مجاني يمدهم ببيانات تحلل ما كتب عنهم  عبر الرابط notify.ly والذي بالدخول عليه والاشتراك المجاني يمكن الوصول لتحليل مضمون للمحتوى الرقمي الذي يدور حولهم. ومع التطوير المستمر، ستكون هناك رسوم رمزية لن تتعدى 20 دولارًا.

احتياجات رواد الأعمال

كيف تخدمون رواد الأعمال؟

لقد بدأنا كرواد أعمال في دبي، باعتمادنا على أنفسنا في العامين الأولين، ثم لجأنا إلى حاضنة الأعمال الإماراتية N5 ، ومنها إلى حاضنة وبتك في مصر. لذلك، نعرف احتياجات رواد الأعمال والذين يهمهم في المقام الأول تقديم النصح والتوجيه، علاوة على خدماتنا المجانية والرمزية في تحليل مضمون وسائل التواصل الاجتماعي ومواقعهم الإلكترونية.

وما هي الشركات التي استفادت من خدماتكم؟

هناك شركات عربية مثل سوق. كوم، وأوبر، وأورانج، وماكينزي، وفريم.. كلها شركات انضمت لنا، واستفادت من التغذية الراجعة لخدماتنا. ومن خلال تواصلنا ومتابعة الخدمة، استطعنا معرفة مدى الاستفادة التي عادت عليهم بعد تطوير عملهم من خلال فهم ما يريده جمهور شركاتهم، وهذه هي الفائدة المباشرة للاشتراك في شركتنا.

هل تعتمدون بشكل كامل على وسائل التواصل الاجتماعي في حصر المحتوى؟

نعم، كما نعتمد على المواقع الإلكترونية، والصفحات، والمدونات، والمقالات المكتوبة وكل ما تمدنا به الشركات، ولكن يبقى الاعتماد الكبير على المحتوى الرقمي الذي يوفر التواصل المباشر بين الجمهور والشركات.

حوار: سميح جمال

 

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

د.م/ عبد العزيز العطيشان: أقترح على ولي العهد إلزام القطاع العام بتطبيق الهندسة القيمية

الدكتور المهندس عبدالعزيز بن تركي العطيشان رجل متعدد الاهتمامات، ويمثل نموذجاً ريادياً يستحق التمثل والاقتداء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *