“آي تي ووركس” و”مايكروسوفت” يطلقان مبادرة للتعليم الإلكتروني

“edushare”.. نهضة التعليم في مصر

في محاولة لإحداث ثورة في التعليم في جميع أنحاء العالم، أطلقت شركتا “آي تي ووركس التعليمية” و“مايكروسوفت” بالقاهرة مبادرة جديدة تزامنا مع كل دول العالم لنشر التعليم الإليكتروني؛ وذلك من خلال برنامج “إديو شير” أحد البرامج المبتكرة للتعليم الإلكتروني، فالأخير يعزز التزام كل من “آي تي ووركس التعليمية” و“مايكروسوفت” لرفع مستوى التعليم في جميع أنحاء العالم، وتقديم تجارب فريدة من نوعها للتعليم الإلكتروني لمستخدميها.

من جانبه قال حاتم سلام، الرئيس التنفيذي لشركة “آي تي ووركس التعليمية”، إن المبادرة محاولة لإحداث ثورة تعليمية في جميع أنحاء العالم، مؤكدا أنها تسهم في وضع أسس جديدة للنهضة المرجوة في مصر باعتبار أن التعليم هو أساس تقدم الأمم.

وعن نظام “إديو شير” يقول سلام: يعد أحد أنظمة إدارة المحتوى التعليمي المبتكرة من “آي تي ووركس التعليمية” المدعومة بنظام أزور (Azure) للمنصة السحابية من “مايكروسوفت”؛ وكذا يسهم توفيره عبر حزمة الأوفيس السحابية “أوفيس 365” في توسيع نطاق التعاون بين الطلاب والمعلمين، وتعزيز قدرة الوصول إلى المصادر التعليمية بتكلفة إضافية بسيطة، كما وقعنا بروتوكولا مع وزارة التربية والتعليم في مصر بشأن التجربة؛ لأنها تقدم ما يتماشى مع استراتيجية وزارة التربية والتعليم الرامية لتطوير المنظومة في مصر، وتم عمل تجارب للبرنامج على بعض المدارس، وجاءت النتائج ناجحة جدا لدرجة تفوق ما حدث في دول أجنبية كثيرة”.

وأضاف سلام، أن البرنامج يتوافق مع التعليم الفني، ويسهم بشكل كبير في إصلاح منظومة التعليم في مصر، كما يقدم حلولا تقدمية للعديد من مشكلات التعليم الفني، من خلال برنامج متخصص لقياس مستوى الطالب.

في الوقت نفسه أوضح نائب رئيس شركة مايكروسوفت، “أنتوني سالسيتو”، أن الشراكة بين “مايكروسوفت” و“آي تي ووركس التعليمية” جاءت بعد إعلان “مايكروسوفت” أخيرا عن “آي تي ووركس التعليمية” كأفضل شريك لها في القطاع التعليمي لسنة 2014م؛ ما يؤكد تأثير الشركة القوي في سوق التعليم من خلال الحلول المتطورة والخدمات الموثوق بها، على أساس تكنولوجيا “مايكروسوف”، كما أن “آي تي ووركس التعليمية” هي الشريك الذي يتوافق مع شغف “مايكروسوفت” لإحداث الفارق في حياة الطلاب.

ويكمل سالسيتو: “متحمسون لهذا التحالف العالمي الذي يمثل خطة قوية لكيفية تعاوننا معا، ونحرص على مواصلة تعاوننا مع “آي تي ووركس التعليمية” من خلال هذه الخطة واستغلال الفرصة لبذل المزيد من الجهد في الأشهر والسنوات المقبلة”.

علي نحو متصل أعرب خالد عبدالقادر، مدير عام “مايكروسوفت” مصر، عن سعادته بالشراكة بين “مايكروسوفت” و“آي تي ووركس” التي تمتد عبر عدة سنوات، مشيرا إلى أن “مايكروسوفت” تلعب دورا رائدا في دعم التعليم في مصر حيث يأتي “edushare” كأحد أنظمة إدارة المحتوى التعليمي المبتكرة من “آي تي ووركس التعليمية” المدعومة بنظام (Azure) للمنصة السحابية من “مايكروسوفت”.

وأضاف أن البرنامج يساعد في ربط نظام edushare”” بحزمة “أوفيس 365″، بما يسهم في زيادة الدعم التكنولوجي الذي تقدمه “مايكروسوفت” للمدارس بالتعاون مع شركائها، لافتا إلى أن البرنامج يسهل إلى حد بعيد التحدي الذي يواجه رواد التعليم، ويتيح الحل أيضا للمناطق التعليمية ووزارات التعليم إضافة إلى الاستفادة من المحتوى في مختلف المجالات ضمن بيئة سهلة الاستخدام.

وعن مدى إتاحة البرنامج للطلاب قال عبدالقادر: “مايكروسوفت” تؤمن بأن ما نقدمه هو التزام تجاه بلد نعيش فيه ونكسب منه ونأكل من خيره؛ لذا وفرنا سبعة مليون منصة للطلاب والمعلمين تضم 3,25 مليون طالب لديهم القدرة على تلقي البرنامج والتعامل معه، ولكن هدفنا الوصول إلى جميع التلاميذ والطلاب المصريين البالغ عددهم 18 مليون تلميذ للاستفادة من البرنامج، وكذا المدرسون البالغ عددهم 1,2 مليون معلم.

وتابع عبدالقادر: لا نفرض استخدام التكنولوجيا في التعليم، ولكنها باتت اختيارا لا غنى عنه لمواكبة السباق والتغير والتطور السريع في التكنولوجيا، كما أن التكنولوجيا هي وسيلة الوصول إلى حلول غير تقليدية لمشكلاتنا الحياتية ومنها التعليم، كذلك نساعد 40 ألف مدرسة إضافة إلى الإدارات التعليمية ومديريات التعليم والوزارة في عمل نظام للإدارة التعليمية، ما يساعد في توفير بنك للمعلومات يثري متخذي القرار حيال بناء المدارس الجديدة وتوصيل الخدمات التعليمية للجميع.

بينما أضافت نهى لبيب، مسؤول برامج التعليم بـ”مايكروسوفت”: إننا نحرص على رفع كفاءة المعلمين وقيادات التعليم إضافة إلى تنمية قدرات الطلاب، كما نهتم بدعم وتصحيح منظومة القوانين واللوائح التي تحكم العملية التعليمية، وفوق هذا وذاك نولي اهتماما خاصا بالمتابعة والرقابة، فلا يصلح تنفيذ مشروع جديد دون أن يكون لدينا متابعة ومراقبة جيدة.

“مايكروسوفت” لديها برامج عديدة تدخل في عمليتي التعليم والتعلم، من ضمنها تطبيق خاص برفع كفاءة المعلمين وتدريبهم بطريقة محترفة تؤهلهم لاستخدام التكنولوجيا في عملية التعليم والتعلم من خلال أربعة برامج مختلفة وهي محو الأمية الرقمية، تكنولوجيا التعليم المؤهلة للحصول على شهادة MCA، برنامج مهارات القرن الحادي والعشرين، تدريب المعلمين على كيفية توظيف التكنولوجيا في التعليم.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

بـ4 مستشفيات و46 مركزًا صحيًا .. الصحة السعودية تستعد لموسم الحج

جهزت وزارة الصحة أربعة مستشفيات في مشعر عرفات تبلغ سعتها السريرية 600 سرير، وهي مستشفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.